تاريخ النشر2015 26 July ساعة 10:26
رقم : 199486

بريطانيا تلغي القیود علی سفر مواطنیها الی ایران

تنا
أعلنت وزارة الخارجیة البریطانیة في بیان اصدرته السبت عن رفع القیود علی سفر مواطنیها إلی إیران، مشیرة الی ان القیود الآن انحصرت بالمناطق المحاذیة للحدود مع افغانستان وباکستان والعراق.
بريطانيا تلغي القیود علی سفر مواطنیها الی ایران
وأصدر وزیر الخارجیة البریطاني، فیلیب هاموند، بیانا اعلن فیه عن إلغاء وضع 'منع اي سفر باستثناء السفرات الضروریة' الی ایران بالنسبة للرعایا البریطانیین، والآن انحصرت هذه القیود علی المناطق المحاذیة للحدود مع افغانستان وباکستان والعراق.

وأوضح هاموند ان السفر بالنسبة للرعایا البریطانیین الی سائر مناطق ایران لم تعد تشمله القیود.

ویوصی البیان الرعایا البریطانیین بعدم السفر الا فی الضرورة، الی المناطق الواقعة علی مسافة 100 کیلومتر من الحدود الایرانیة الافغانیة، ومسافة 10 کیلومترات من الحدود الایرانیة العراقیة ومحافظة سیستان وبلوجستان کلها وکذلک المناطق الواقعة شرق الخط الواقع بین مدینتی بم وجاسک.

ومنذ 2011 انخفضت العلاقات الدبلوماسیة بین ایران وبریطانیا الی ادنی مستویاتها.

ومع تولي الحکومة الجدیدة في ایران، اتخذ الجانبان خطوات لتحسین العلاقات، تکللت بتعیین قائم بالاعمال غیر مقیم لدی کل من الطرفین, الا ان السفارة البریطانیة في طهران مازالت مغلقة.

وکان هاموند قال امام مجلس العموم بعد الاعلان عن التوصل الی الاتفاق النووي، ان لندن تسعی لافتتاح سفارتها في طهران بأسرع ما یمکن من خلال أزالة العقبات الموجودة.

وکان الرئیس الایراني، حسن روحاني، ورئیس الوزراء البریطاني، دیفید کامیرون، قد اعلنا الاسبوع الماضي وفي ثاني محادثات هاتفیة بینهما، انهما عازمان علی رفع مستوی العلاقات الثنائیة.
http://www.taghribnews.com/vdcg7y9q3ak9yt4.,rra.html
الإسم الثلاثي
البريد الإلكتروني