تاريخ النشر۲۹ كانون الأول ۲۰۱۴ ساعة ۹:۴۸
رقم : 177774

خط سكك حديد بين النجف وكربلاء بتعاون إيراني عراقي

تنا
أكد وزير الداخلية الإيراني عبد الرضا رحماني فضلي أن الحكومة العراقية اقترحت على إيران المساعدة باستحداث خط سكك حديد بين مدينتي النجف وكربلاء؛ مشيراً إلى أن المقترح بات قيد الدراسة بغية إيجاد الأرضية الملائمة لإدخاله حيز التنفيذ.
خط سكك حديد بين النجف وكربلاء بتعاون إيراني عراقي
وأكد رحماني فضلي في اجتماع مناقشة العملية الخدمية لزوار أربعينية الإمام الحسين (ع) أن الحكومة الإيرانية بصدد أحداث "جسر أروند" على نهر أروند الحدودي لتسهيل عملية ذهاب وإياب الزوار.

وأشاد وزير الداخلية الإيراني بالخدمات التي قدمتها الحكومة العراقية في فترة زيارة الأربعين الحسيني مشيراً إلى استعداد الحكومة الإيرانية إيفاد وتقديم الخدمات لـ1.5 مليون زائر حتى العام المقبل.

وأعلن رحماني فضلي عن تشكيل أمانة عامة لأمور زوار الإمام الحسين (ع). وقال إن هذه الامانة العامة تعمل في ثلاث مجالات هي الخدمات والنقل والقضايا الثقافية حيث ستعمل على تقديم برنامج متكامل بهدف إنجاح زيارة الأربعين وأداءها بالشكل المطلوب.

وأضاف فضلي أن هذه الخطوة تأتي استكمالاً ومساعدة للجهود التي تقوم بها منظمة الحج والزيارة الإيرانية فيما يخص إقامة وتنظيم برامج أربعينة الإمام الحسين عليه السلام.

وأشار فضلي إلى وجود مقترحات عدة يتم دراساتها تهدف إلى تنظيم زيارة الأربعين وكيفية إرسال الزوار لأداء هذه الزيارة.

وشدد فضلي على أن إيران تعمل على إرسال ما يقارب المليون ونصف المليون زائر لأداء زيارة الأربعين إلى العراق وفق برنامج دقيق مع توفير الإمكانيات والخدمات الضرورية.

وكشف فضلي عن أصدار السلطات المختصة ما يقارب النصف مليون جواز جديد خلال أيام زيارة الأربعينية؛ مشيراً إلى أن التنسيق بين الجانبين الإيراني والعراقي كان من أهم أسباب أداء مراسم زيارة الأربعينية بشكل سلس.

كما أشار فضلي إلى تسهيل طهران عملية عبور 300 الف زائر أجنبي عبر الأراضي الإيرانية بأتجاه العراق كان معظمهم من باكستان وأفغانستان.
الإسم الثلاثي
البريد الإلكتروني