تاريخ النشر۱۰ كانون الأول ۲۰۱۴ ساعة ۹:۵۱
رقم : 176252

وزراء خارجية إيران وسوريا والعراق ،يؤكدون ان زعزعة الأمن تهدد استقرار المنطقة و العالم

تنا
دان وزراء خارجية إيران وسوريا والعراق في اجتماعهم الثلاثي ، الثلاثاء بطهران، العدوان الجوي الصهيوني على سوريا، ودعوا المحافل الدولية إلى اتخاذ إجراءات في هذا الصدد.
وزراء خارجية إيران وسوريا والعراق ،يؤكدون ان زعزعة الأمن تهدد  استقرار  المنطقة و العالم
وأفادت الدائرة العامة للدبلوماسية الإعلامية في وزارة الخارجية الإيرانية، أن الاجتماع الثلاثي بين وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف ونظيريه السوري وليد المعلم والعراقي إبراهيم الجعفري، عقد بحضور المساعدين وكبار المدراء في وزارات الخارجية للدول الثلاث، وذلك على هامش المؤتمر الدولي المنعقد بطهران تحت عنوان "عالم خال من العنف والتطرف". 

وتدارس مسؤولو الدول الثلاث وتبادلوا وجهات النظر حول أحدث التطورات السياسية والإقليمية والقضايا المتعلقة بأنشطة الجماعات الإرهابية خاصة في العراق وسوريا كتهديد وقلق مشترك. 

وأكد وزراء خارجية إيران وسوريا والعراق ضرورة مواصلة المشاورات السياسية على مستوى مساعدي وزارة الخارجية وتعزيز تبادل المعلومات في مختلف المجالات السياسية ومكافحة الإرهاب والعنف. 

ومن النقاط الأخرى المتفق عليها بين الأطراف الثلاثة تقوية التعاون للتصدي لتسلل الإرهابيين من الحدود. 

وأكد الوزراء الثلاثة بأنه في حال عدم المكافحة الشاملة من جانب الدول التي تحمل هاجس منع تفشي الجماعات الإرهابية في المنطقة، فإن أنشطة هذه الجماعات سوف لن تقتصر على العراق وسوريا وان زعزعة الأمن والاستقرار ستهدد دول المنطقة بل العالم أكثر مما مضى.
الإسم الثلاثي
البريد الإلكتروني