تاريخ النشر2014 31 August ساعة 13:03
رقم : 167620

العاصمة الباكستانية ومدن اخرى تشهد احتجاجات مناهضة لحكومة شريف

تنـا
تحولت اسلام اباد، ليل السبت الاحد، الى مسرح لمواجهات عنيفة بين الشرطة ومتظاهرين يطالبون باستقالة رئيس الوزراء الباكستاني نواز شريف، تخللها اطلاق رصاص مطاطي وغاز مسيل للدموع وسقوط 300 جريح على الاقل.
العاصمة الباكستانية ومدن اخرى تشهد احتجاجات مناهضة لحكومة شريف
وأفادت الانباء من العاصمة الباكستانية، ان الاف من انصار المعارض عمران خان، لاعب الكريكت السابق، وطاهر القادري، رجل الدين المقيم في كندا، خرجوا في مسيرات احتجاجية منذ الخامس عشر من آب/اغسطس في العاصمة الباكستانية، وهم يواصلون احتجاجاتهم مطالبين باستقالة رئيس الوزراء نواز شريف.

وفي وقت متأخر من يوم امس السبت، طالب الزعيمان المعارضان انصارهما المعتصمين امام مقر البرلمان بالتوجه الى المقر الرسمي لرئيس الحكومة الواقع على مسافة قريبة في جادة الدستور.

وبذلك، سار نحو 25  الف متظاهر، واستعان قسم منهم برافعة لنقل مستوعبات عملاقة كانت تغلق الطريق المؤدية الى مقر رئيس الحكومة الذي يجاور "الحي الدبلوماسي"، حيث مقار السفارات الرئيسية وبينها سفارتا فرنسا والولايات المتحدة.

وتخللت الاحتجاجات مواجهات بين المتظاهرين وافراد الشرطة الباكستانية التي استخدمت القنابل المسيلة للدموع والرصاص المطاطي لتفريقهم.

وفي تعليق رسمي على هذه التطورات، قال وزير الدفاع الباكستاني "خواجة آصف" ان "المتظاهرين ارادوا احتلال مبان تشكل رموزا للدولة. لقد رددنا على محاولتهم وسنواصل القيام بذلك عبر استخدام كل القوة الضرورية هذا واجبنا".
  
من جانب اخر، نقلت وكالة الصحافة الفرنسية، شهود قولهم، ان "عناصر الشرطة هم من استخدموا الغاز المسيل للدموع والرصاص المطاطي وليس المتظاهرين".

الى ذلك، افادت مصادر طبية ان هذه المواجهات اسفرت عن 300 جريح على الاقل بينهم نساء وعناصر في الشرطة؛ لافتة الى انه تم نقل الجرحى الى المستشفيين الرئيسيين في العاصمة اسلام اباد.

وبحسب فرانس برس، انتقلت المظاهرات، في وقت مبكر من صباح اليوم الاحد بالتوقيت المحلي، الى لاهور عاصمة ولاية البنجاب الاكثر اكتظاظا. وقام انصار عمران خان بأحراق اطارات واغلاق طرق في بعض احياء المدينة فيما حاولت الشرطة تفريق الجموع مستخدمة مرة اخرى الغاز المسيل للدموع.

وعلى وقع هذه الاحتجاجات، اعلنت الحكومة الباكستانية ان استقالة نواز شريف غير واردة، علما بان الاخير يتمتع بشعبية لا يستهان بها في مواجهة المعارضَين خان والقا.
http://www.taghribnews.com/vdcb5zb8grhb00p.kuur.html
الإسم الثلاثي
البريد الإلكتروني