تاريخ النشر2022 10 August ساعة 14:01
رقم : 560956
قتلوا برصاص الشرطة النيجرية

تشييع جثمان شهداء مسيرة عاشوراء 1444في نيجيريا

تنا
هكذا ودعت عائلة الشهيد محسن بدماصي ابن شقيق الشيخ ابراهيم الزكزاكي أحد الشهداء السبعة الذين استشهدوا ظهر العاشر من شهر محرم برصاص الشرطة النيجيرية خلال مشاركتهم بالمسيرة الحسينية.
قم بتنزيل ملف الفيديو
حيث أطلقت قوات الشرطة النيجيرية الرصاص الحي، وقنابل الغاز على المشاركين في مراسم العزاء الحسيني، لدى وصول المسيرة العاشورائية إلى مكان التجمع الختامي لها في مدينة زاريا، في محاولة لقمع المشاركين وتفريقهم، ما أدى إلى سقوط سبعة شهداء فضلًا عن عدد غير محدد من المصابين بجروح.

ويشارك أتباع ومحبّو أهل البيت عليهم السلام في هذه المجالس، إحياءً لذكرى استشهاد الإمام الحسين (ع) في كل عام، رغم الضغوط التي يتعرضون لها على يد السلطات النيجيرية.

وقالت اخت الشهيد محسن بدماصي مسلمة عبد القادري عقوب: كان اخي محسن شخصا مهذبا ومدافعا عن الدين. لقد أكرمه الله بالشهادة، ونحن نفتخر بذالك.
بدورها قالت والدة الشهيد محمد سعيد يوسف حواء طاهر: خرج ابني إلى المسيرة وهو مريض. كانوا يمارسون عملية خدمة المشاركين عندما أتت الشرطة واطلقت النار عليهم، كما أخبرنا شهود عيان.

وقال والد الشهيد موسى الكاظم عمر موسى: كان دائما يتمنى الشهادة، ولقد تلقها الان. هو من يقف معى دائما ويساعدنى فى الأعمال. أسأل الله أن يحشره مع سيد الشهداء عليه السلام.

بدوره قال جد الشهيد محمد شهيد، طاهر بصير ياكاسى: رغم صغر سنه الا ان كل واحد في بلدتنا يحبه ويندب لفقده لأنه كان ولدا مطيعا. لقد استشهد أبوه عام 2015 اثر مجزرة زاريا.

ردود فعل منددة على مستوى البلاد تطالب بضرورة اعطاء كل مواطن حق العبادة والانتماء إلى منظمات وممارسة التجمعات السلميه كما منحه الدستور النيجيرى و طالب الكثيرون بمحاكمة مرتكبي جرائم القتل فى صفوف القوات الأمنية.

/110
http://www.taghribnews.com/vdcamwnmi49nio1.zkk4.html
الإسم الثلاثي
البريد الإلكتروني