تاريخ النشر2020 15 December ساعة 08:39
رقم : 485867
في الذكرى الـ39 لقرار الضم الجولان السوري المحتل

مجلس الشعب السوري: الجولان سيبقى سورياً بثبات أبنائه ضد محاولات الكيان

تنا
أكد مجلس الشعب السوري أن الجولان السوري المحتل سيبقى سورياً بثبات أبنائه وصمودهم ضد كل محاولات الكيان الصهيوني لتغيير هويته ومنها قانون الضم المشؤوم الذي حاول الاحتلال فرضه ولكن أبناء الجولان جابهوه بإرادتهم الصلبة وتمسكهم بأرضهم ودفاعهم عن هويتهم وانتمائهم لوطنهم سورية.
وفي بيان له بالذكرى الـ 39 لصدور قرار الضم المشؤوم، شدد المجلس على بطلان وزيف هذا القرار وأن الجولان سيبقى سوري الهوى والهوية وجزءاً لا يتجزأ من أرض سورية.

وأشار مجلس الشعب إلى أن كل محاولات الكيان الصهيوني بفرض هويته ومناهجه التعليمية على أرض الجولان السوري المحتل وإخضاعه لقوانينه وقراراته قوبلت بالرفض من خلال الوقفات الوطنية المشرفة لأبنائه، إضافة إلى الإضرابات الشاملة والمفتوحة التي نفذوها والتي كان آخرها رفض تركيب سلطات الاحتلال للتوربينات الهوائية على أراضي أبناء الجولان الذين يواصلون النضال لمواجهة كل الإجراءات التعسفية والقمعية حتى النصر والتحرير.

وقال المجلس في بيانه "إننا اليوم أشد عزيمة وإصراراً على عودة الجولان السوري المحتل بقيادة الرئيس بشار الأسد وبهمة أبناء شعبنا المقاوم وبسالة الجيش العربي السوري".

وكان مجلس الأمن الدولي أصدر في السابع عشر من كانون الأول عام 1981 القرار رقم 497 الذي يرفض الإجراء الإسرائيلي بقرار الضم المشؤوم الصادر بتاريخ الرابع عشر من كانون الأول من العام ذاته جملة وتفصيلاً ويعتبره ملغى وباطلاً ويؤكد هوية الجولان العربية السورية مبينا أن جميع الإجراءات والتدابير الإسرائيلية لتغيير طابع الجولان السوري ملغاة وباطلة.

/110
http://www.taghribnews.com/vdch-mnkq23n66d.4tt2.html
الإسم الثلاثي
البريد الإلكتروني