تاريخ النشر۱۵ شباط ۲۰۲۰ ساعة ۹:۰۹
رقم : 451543
الأمين العام لحزب الله

السيد نصر الله ومكتب الشهيد سليماني

تنا
الأمين العام لحزب الله سماحة السيد حسن نصر الله في جانب من مقابلة بمناسبة أربعينية الشهيد الفريق قاسم سليماني يشرح مكتب الشهيد سليماني:
قم بتنزيل ملف الفيديو
أشرتم إلى مصطلح "مدرسة الحاج قاسم سليماني".. بأي معنى تفسرون هذا المصطلح؟ القائد أيضا أشار إلى ذلك.. فماذا يعني مصطلح "مدرسة الحاج قاسم"؟

ج- طبعا هذا ينطلق من مدرسة الإمام الخميني رضوان الله تعالى عليه، لكن نستطيع أن نقول وفي المجال العملي وفي مجال ما تحمل الحاج قاسم من مسؤوليته يمكن أن نتحدث عن مدرسة، مدرسة بمعنى أنه قد يكون المقصود فكرة معينة أو مجموعة أفكار وثقافة معينة وطريقة عمل معينة، أضرب أمثلة: مثلا هو قائد قوة في الحرس  ويستطيع أن يجلس في إيران في طهران ويقول للآخرين تعالوا إلي كل مدة ويجلس معهم ويستمع إليهم ويتابع مسائلهم بشكل طبيعي وروتيني، أو إذا يحضر إليهم أي يأتي إلى لبنان أو سورية أو العراق أو أماكن أخرى، مثلا كل ستة أشهر أو سنة مرة يذهب إلى تفقدهم، عادة هكذا قد يتصرف البعض من القادة، ولكن مدرسة الحاج قاسم تعني الذهاب إلى ساحات العمل وإلى الميدان، الذهاب إلى الآخرين، نحن منذ 1998 اي منذ بدأنا العلاقة والمعرفة بيننا وبين الحاج قاسم يعني تقريبا 20 أو 22 سنة عدد المرات التي ذهبنا إليه هي مرات قليلة، لكن دائما هو الذي كان يأتي إلينا، طبعا هذا المجيء إلى الساحة وإلى الميدان ويلتقي هنا بالإخوة ويراهم جميعا، يذهب إلى الميدان مباشرة ويستمع إلى المقاتلين والمجاهدين، هذا له حسنات كبيرة جدا في الإدارة والقيادة ،من حسناته  هو يعطي قوة لهؤلاء ويعبر عن احترامه لهم ومحبته أي أنا دائما اتيكم أنا في خدمتكم ..لا تأتوا ولا تزاحموا انفسكم ولا تأتوا الي الى طهران أنا آتي اليكم فهذا له تأثيرات اخلاقية ومعنوية على المسؤولين الموجودين هنا وهذا يتيح له أن يستمع لكل الاراء ووجهات النظر، وليس فقط للاشخاص الذين يذهبون اليه ويسمع اراءهم وهذا يساعده في ان تكون الفكرة لديه أوضح....

/110
الإسم الثلاثي
البريد الإلكتروني