تاريخ النشر۸ كانون الثاني ۲۰۲۰ ساعة ۷:۳۳
رقم : 447474
بداية "الانتقام الشديد"للشهيد سليماني ورفاقه..

اطلاق عشرات الصواريخ الباليستية الايرانية على قاعدة عين الاسد الامريكية+فيديو

تنا
بدأت الجمهورية الاسلامية الايرانية بعملية الانتقام لاغتيال الشهيد سليماني باطلاق عشرات الصواريخ الباليستية على قاعدة عين الاسد الامريكية في العراق.
قم بتنزيل ملف الفيديو
بدأ حرس الثورة الاسلامية عملية الانتقام لاغتيال الشهيد سليماني باطلاق عشرات الصواريخ الباليستية على قاعدة عين الاسد الامريكية في العراق.

وأعلن حرس الثورة الاسلامية، في بيان، "أنه فجر اليوم ورداً على العملية الإرهابية  للقوات الأمريكية وانتقاماً لاغتيال واستشهاد قائد فيلق القدس التابع لحرس الثورة الاسلامية الفريق الشهيد قاسم سليماني ورفاقه ، نفذت قوات الجو فضاء التابعة لحرس الثورة الاسلامية عملية ناجحة تحمل اسم "الشهيد سليماني" باطلاق عشرات الصواريخ ارض – ارض على القاعدة الجوية المحتلة من قبل الجيش الارهابي الامريكي المعروفة باسم عين الاسد حيث سيتم اعلام الشعب الايراني الشريف واحرار العالم عن تفاصيل تلك العملية تباعاً".
ونوه حرس الثورة الاسلامية الى ان "نحذر  الشيطان الاكبر والنظام الامريكي من أن اي عمل شرير او اعتداء او تحرك آخر سيواجه رداً اكثر ايلاماً وقساوة".
واضاف، نحذر حلفاء امريكا التي لديها قواعد للجيش الارهابي الامريكي، بأنه سيتم استهداف اي ارض تكون مصدر اعمال عدائية ضد الجمهورية الاسلامية الايرانية.
واكد بيان حرس الثورة الاسلامية انه "لا نعتبر الكيان الصهيوني بأي شكل من الاشكال منفصلاً عن النظام الامريكي المجرم".
وقال بيان حرس الثورة الاسلامية " نوصي الشعب الامريكي باستدعاء الجنود الامريكيين من المنطقة لمنع وقوع مزيد من الخسائر وعدم السماح بتهديد حياة العسكريين الأمريكيين بسبب الكراهية المتزايدة لأمريكا".
وبدأت منذ قليل الموجة الثانية من الهجمات الصاروخية الايرانية على القواعد الامريكية في العراق. حيث بدأت هذه الضربات بعد ساعة ونصف من الضربة الاولى.
وتم في الضربة الاولى اطلاق عشرات الصواريخ الباليستية ارض - ارض على قاعدة عين الاسد الامريكية.

استخدام صواريخ فاتح وقيام في عملية الانتقام الشديد

نظرا الى المسافة بين قاعدة عين الاسد ومكان اطلاق صواريخ حرس الثورة الاسلامية، تم استخدام صواريخ باليستية من طراز فاتح في هذه الضربات التي  وجهها حرس الثورة الاسلامية.
كما استخدم حرس الثورة الاسلامية في هذه العمليات صواريخ قيام الباليستية التي يبلغ مداها 800 كلم.
مصدر ميداني قال للميادين الوضع العسكري للتحالف مربك جداً في عين الأسد وسط معلومات عن احتراق طائرة أميركية في عين الأسد، وأن القاعدة تطلب فريقاً طبياً ولا معلومات بعد عن عدد المصابين.

المصادر تحدثت عن دوي صافرات إنذار وتحليق مروحي أميركي في سماء القاعدة غرب العراق في ظل معلومات عن اتخاذ وضع الإنذار الكليّ.
ونقلت وكالة رويترز  عن مسؤول أميركي تأكيده تعرض عدد من المنشات الأميركية في مناطق مختلفة لقصف صاروخي في العراق.
نائب الرئيس الاميركي أبلغ هاتفياً رئيسة مجلس النواب الأميركي بالهجوم على قاعدة عين الأسد.
وتتمركز القوات الأميركية مع المستشارين، في قاعدة "عين الأسد" الجوية، التي تعتبر ثاني أكبر القواعد الجوية في العراق، بعد قاعدة "بلد" في صلاح الدين، شمال بغداد.
وتتواجد القوات الأميركية منذ سنوات، في عدة قواعد عسكرية، وجوية عراقية بمحافظات الأنبار، وصلاح الدين، ونينوى، والعاصمة بغداد.


\110
الإسم الثلاثي
البريد الإلكتروني