تاريخ النشر۱۴ كانون الأول ۲۰۱۹ ساعة ۱۱:۳۰
رقم : 445081
الأمين العام لحزب الله

السيد نصر الله: لعدم التأثر بالدعوات الأميركية المخادعة .. ونرفض حكومة من لون واحد وللتضامن في مواجهة الأزمة

تنا
أكد الأمين العام لحزب الله سماحة السيد حسن نصر الله أنه عند حدوث أية احتجاجات أو تظاهرات في بلد ما نجد أن الأميركيين يتدخلون بسرعة لمحاولة استغلال وتوظيف هذه التظاهرات بما يخدم مصالحهم بشكل "وقح" وعلني، داعياً كل من له مشكلة ما يتظاهر أو يحتج عليها أن لا يسمح للاميركيين أن يستغل حراكه.
قم بتنزيل ملف الفيديو
وفي كلمة له يوم الجمعة تناول فيها آخر التطورات السياسية، أوضح سماحته أن المندوبة الأميركية بمجلس الأمن تكلمت بشكل واضح أن "التظاهرات في لبنان واليمن والعراق وفي أي مكان توجد فيه إيران ستستمر  والضغوطات ستستمر حتى تحقق أميركا أهدافها السياسية"، مشيراً إلى أنها تعني بأن هذه الاضطرابات هي أدوات للضغط على ايران.

إستغلال أميركي للتظاهرات وحزب الله الخطر الأول على "إسرائيل"

وبيّن السيد نصر الله أن الأميركيين افترضوا منذ اليوم الأول أن هذه التظاهرات هي ثورة الشعب اللبناني ضد حزب الله وساعدهم في ذلك بعض الإعلام العربي والخليجي مع العلم أنه لم يطرح أحد هذا الأمر، مضيفاً "الأميركيون إما يخدعون أنفسهم أو العالم أو أن بعض اللبنانيين يقدمون لهم تقارير خاطئة ومضللة".

السيد نصرالله حذر من الاستغلال الأميركي لتظاهرات لبنان الذي بدا واضحاً وذلك بالتزامن مع اعتبار "الاسرائيليين" ما يحصل فرصة لهم، لافتاً إلى أن تصريحات وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو حول أن التظاهرات بيّنت أن المأزق في لبنان ناجم عن حزب الله ودعاهم إلى التخلص منه، تعكس ضغطه على البلاد لاخراج الحزب من الدولة وهو أمر مستحيل نتيجة حضوره الشعبي.

"حزب الله يشكل الخطر الأول على "اسرائيل" في مواجهة أطماعها وخطرا على مشاريع الهيمنة الاميركية على لبنان والمنطقة"، أضاف السيد نصر الله، قائلاً لبومبيو الذي يعتبر نفسه الناطق باسم الشعب اللبناني إن حزب الله ليس خطراً على مصالح الشعب اللبناني أبداً بل يدافع عن مصالحهم.

/110
الإسم الثلاثي
البريد الإلكتروني