تاريخ النشر۱۱ كانون الأول ۲۰۱۹ ساعة ۱۴:۲۳
رقم : 444910
فيديو

الجماعات الارهابية في مالي تحرق كنزا إسلاميا

تنا
مخطوطات اسلامية قيمة تعود لمئات السنين تمكن معهد الأبحاث في مدينة تمبكتو المالية من انقاذها من جهل ونار الارهابيين التكفيريين ونقلها الى مكان امن في العاصمة باماكو، ورغم مرور سبع سنوات على محاولة احراق المعهد يحار الاكاديميون في اختيار مقصدهم للاطلاع على المخطوطات سواء في تمبكتو او باماكو.
هكذا احرقت الجماعات الارهابية التكفيرية والمتطرفة منذ سبع سنوات ما يعد كنزا إسلاميا في جمهوية مالي الافريقية وتحديدا في معهد الأبحاث بمدينة تمبكتو القديمة والتي تأسست في القرن الثاني عشر الميلادي..

مخطوطات عربية في الفلك والطب والتاريخ والدين والشعر والقانون تم تدمير واحراق أكثر من اربعة آلاف منها ويعود بعضها إلى القرن الثالث عشر. لكن معهد أحمد بابا للتعليم العالي والبحث الإسلامي تمكن من تهريب بعض الوثائق خارج المدينة ولا زال حتى الآن يعمل على ترميمها وحمايتها..


واكد محمد ديغايات ، مدير معهد أحمد بابا للتعليم العالي والبحث الإسلامي :"لقد فقدنا 4203 مخطوطة خلال الأزمة ، لكن الحمد لله تمكنا من إخلاء عدد كبير من المخطوطات في باماكو. ووضعناها في الصناديق للحفاظ عليها بشكل أفضل. وتعلمنا أنه كان من الضروري الحصول على نسخة رقمية من كل مخطوطة كما نفعل الآن في باماكو".


معهد الأبحاث في تمبكتو كان مقصدا لمئات الأكاديميين والطلبة الذين يتوقون للاطلاع على الوثائق والمخطوطات القديمة والتي تغطي مجموعة واسعة من الموضوعات بما في فيها علم الفلك والقانون والتاريخ والفلسفة..


ولكن ورغم مرور سنوات على الأحداث الدامية التي افتعلها الارهابيون تضاءل بشكل كبير عدد الذين يستقبلهم المعهد وفيما تضم العاصمة باماكو حوالي سبعة وعشرين الف مخطوطة لا يزال يوجد حوالي عشرة آلاف منها في تمبكتو.


وقال بوبيا حيدرة ، أمين مكتبة بمعهد أحمد بابا للتعليم العالي والبحث الإسلامي :"في الماضي ، كان يمكن أن يصل عدد الباحثين إلى ما يصل إلى 400 باحث لإجراء البحوث هنا ، ولكن في الآونة الأخيرة لم يكن لدينا أكثر من 20 باحثًا يأتون إلى هنا".

يذكر انه تم انقاذ آلاف المخطوطات من تمبكتو عبر تهريبها ليلا في أكياس من الأرز على عربات تجرها الحمير او بواسطة دراجات نارية وقوارب وعربات رباعية الدفع، وتمكن القيمون على هذه المخطوطات ورغم المخاطر من إيصالها بالقوارب إلى مكان آمن في العاصمة.

/110
الإسم الثلاثي
البريد الإلكتروني