تاريخ النشر۴ تشرين الثاني ۲۰۱۹ ساعة ۱۴:۵۹
رقم : 441756
في ذكرى اليوم الوطني لمقارعة الاستكبار العالمي

مسيرات مليونية في ذكرى اليوم الوطني لمقارعة الاستكبار العالمي تعم ايران بشعار 'الموت لأميركا'

تنا
الرابع من نوفمبر يوم حفر في ذاكرة الايرانيين ليمثل يوما وطنيا لمقارعة الاستكبار ويؤرخ لمحطات تاريخية عاشها الشعب الايراني خلال اربعين عاما وهو يناهض الاستكبار والتسلط الامريكي.
قم بتنزيل ملف الفيديو
ففي مثل هذا اليوم و بعد ثمانية اشهر من انتصار الثورة عام تسعة وسبعين سقطت السفارة الامريكية بطهران ماتعرف بوكر التجسس بيد شباب الثورة وكانت ايذاناً معلنا لخروج ايران الثورة من فلك الاستبداد الامريكي وتبدلت انموذجاً لانهيار جدار الظلم .

وقال قائد الجيش الايراني، اللواء عبد الرحيم موسوي:"الشعب الايراني اكد في الرابع من تشرين الثاني امكانية انهيار جدار الظلم والاستبداد الامريكي. ان امريكا قامت بعشرات الخطوات الخبيثة ضد الجمهورية الاسلامية ولكن ايران احبطت جميع مخططاتها. وان العقود الاربعة من عمر الثورة انقضت بالتحديات والانتصارات".

المراسم في طهران كما هو الحال في انحاء ايران الاسلامية شهدت مشاركة آلاف الطلاب الجامعيين وتلامذة المدارس ومختلف الشرائح الاجتماعية تلبية لدعوة القائد واطلقوا شعارات "الموت لاميركا" و "الموت لاسرائيل". كما رفعوا يافطات تندد بجرائم اميركا وتدخلاتها ومؤامراتها مؤكدين ان الايرانيين لا ينسون جرائم اميركا ابدا.

/110
الإسم الثلاثي
البريد الإلكتروني