تاريخ النشر۱۶ أيلول ۲۰۱۹ ساعة ۱۲:۲۸
رقم : 437378
خلال مؤتمر "الوحدة الإسلامية - مستقبل العالم الإسلامي وفلسطين" في أنقرة

رئيس جمعية علماء أهل البيت في تركيا : المقاومة جعلت "إسرائيل" تعيش أضعف فترة في تاريخها

تنا
رأى رئيس جمعية علماء أهل البيت في تركيا قدير أكاراس أن الكثير من الأجندات المصطنعة تم خلقها لزعزعة مكانة القضية الفلسطينية في العالم الإسلامي.
قم بتنزيل ملف الفيديو
وقال أكاراس خلال مؤتمر "الوحدة الإسلامية - مستقبل العالم الإسلامي وفلسطين" المنعقد في أنقرة إن "هذه كانت خطة مدروسة، حتى أخبار لاعب كرة قدم أو فنان أعطيت أولوية على القضية الفلسطينية وغيرها من القضايا السياسية والدينية الهامة".
 
وخاطب رئيس جمعية علماء أهل البيت بالقول إنه لمن المحبط أن تجمع "إسرائيل" تمويل صفقة القرن من الدول الإسلامية.
 
 وقال أكاراس إنه "يمكن الحديث عن المقاومة اليوم في فلسطين، لأن لفلسطين اليوم مقاومة قوية جعلت "إسرائيل" تعيش أضعف فترة بتاريخها".
 
وراى أكاراس أنه "قد تكون هناك خلافات بين السنة والشيعة، لكننا كلنا أخوة وأخوات".وأردف: "حتى لو كانت هناك مناقشات بينهما (السنة والشيعة)، فإن هذه الأخوّة القائمة لا يمكن أن يتجاوزها أي شيء".
 
وأكد رئيس جمعية علماء أهل البيت أنه "لا ينبغي لأي دولة إسلامية أن تعقد معاهدة مع إسرائيل"، مؤكدا "إذا أردنا تحرير الأقصى، يجب أن نساعد المجاهدين. يجب أن نرسل المال كأفراد. لأن القضية الفلسطينية ليست قضية تترك لرحمة الدول".
 
وتابع: "بينما نتحدث عن فلسطين في مثل هذه الأماكن الفاخرة، يقاتل جنود الإيثار من جبهة المقاومة، مثل حزب الله وحماس، بأيديهم، ويبقون على أهبة الاستعداد، ويضعون حياتهم على المحك ضد إسرائيل لحماية الشعب الفلسطيني المضطهد".
 
يذكر أن مؤتمر الإتحاد الإسلامي الذي ينظمه مركز دراسات الاتحاد الإسلامي التركي اختتم أعماله  الأحد بعد أن انطلق يوم السبت بمشاركة عشرات المفكرين والباحثين من العالم الإسلامي.

/110
 
 
 
الإسم الثلاثي
البريد الإلكتروني