تاريخ النشر۱۲ أيار ۲۰۱۹ ساعة ۱۱:۰۱
رقم : 419634
عشية الذكرى الحادية والسبعين للنكبة..

الفلسطينيون يؤكدون حقهم بالعودة مهما طال الزمن - فيديو

تنا
عشية الذكرى الحادية والسبعين للنكبة، جدد الفلسطينيون تأكيدهم على حق اللاجئين في العودة الى مناطقهم التي هجروا منها منذ إنشاء كيان الاحتلال "الاسرائيلي" عام ألف وتسعمئة وثمانية وأربعين.
قم بتنزيل ملف الفيديو
عام يمر تليه أعوام ومن يعيشون في الازقة يتكاثرون ولا اتساع يقابل تكاثرهم في مخيماتهم ...ما يتغير عليهم فقط الصفقات والمبادرات والمؤامرات التي تهدف إلى تصفية قضيتهم ...اخرها وأخطرها صفقة ترامب ...اما لماذا أخطرها فلانها بدأت عملا عبر قتل الانروا تمهيدا لقتل القضية ...لكن رغم ذلك ورغم حجم المؤامرة لا تغير في فكر أبناء الزقاق ولا تبدل.

ويقول احد المواطنين، ان "كل المخططات والمؤامرات التي تستهدف الشعب الفلسطيني هدفها الغاء جوهر القضية وهي القدس وحق العودة ومصير كل هذه المخططات الفشل باذن الله"، ويقول اخر "مهما تعددت المخططات والصفقات والمؤامرات يبقى الوطن وارضه لنا".

في الذكرى الحادية والسبعين لنكبة فلسطين وقيام كيان الاحتلال يستمر الاخير في البحث عن خطط ومخططات للتخلص من قضية اللاجئين ...مرة بالتوطين ومرة بالتعويض واخيرا بتصفية القضية عبر حلول ابتكرتها إدارة ترامب ...لكن حتى اللحظه من من الفلسطينيين بعد واحد وسبعين سنه قادر على أن يخط بيديه تنازلا عن حق العودة.
ويقول مدير المخيمات في منظمة التحرير، محمد عليان، "حق العودة ان كان فرديا او جماعيا لا يمكن ان يسقط بالتقادم ولا يحق لاي كان ان يتخذ قرارا بالنيابة عن اي احد".
حتى الزقاق تدرك أن اتساعها لن يكون على حساب الارض المختطفة خلف الخطوط.

/110
الإسم الثلاثي
البريد الإلكتروني