تاريخ النشر۱۰ شباط ۲۰۱۲ ساعة ۱:۴۴
رقم : 82706
فضيلة الأستاذ الشيخ "أمين راستي" :

أسبوع الوحدة فرصة للتعرف على إنجازات إيران الإسلام على صعيد الوحدة والتقريب

الجمهورية الإسلامية الإيرانية هي الدولة الوحيدة التي ترتكز في مبادئها على الأيديولوجية الإسلامية والتصدي لكل الطغاة والمستكبرين وعملاء الصهاينة، وقد واجهت في سبيل هذه المبادئ الكثير من الصعوبات وتعرضت للكثير من المؤامرات، ولكنها استطات أن تتجاوز كل ذلك بفضل من الله سبحانه وتعالى وصمود الشعب.
أسبوع الوحدة فرصة للتعرف على إنجازات إيران الإسلام على صعيد الوحدة والتقريب

سنندج (تنا) - قال إمام وخطيب الجمعة في مدينة سنندج بمحافظة كردستان فضيلة الأستاذ الشيخ "أمين راستي" إن عمق العلاقات الأخوية التي تربط بين أبناء الشعب الإيراني بكافة أطيافه ومذاهبه والإنسجام الرائع بين الشيعة والسنة في إيران الإسلام لا مثيل له في أي مكان في العالم، مشيراً إلى أن أسبوع الوحدة الإسلامية تعد فرصة ثمينة للتعرف على الإنجازات العظيمة التي حققتها الثورة الإسلامية على صعيد الوحدة والتقريب بين المذاهب الإسلامية.

وأضاف فضيلته أن الثورة الإسلامية أحيت الإسلام ومنحت المبادئ والقيم الإسلامية روحاً جديدة واستعادت الهوية الإنسانية والحضارية للعالم الإسلامي والتي سعى أعداء الإسلام إلى طمسها طوال عقود من الزمن، كما أن هذه الثورة المباركة أحيت روح الصمود والتحدي ومقارعة قوى الهيمنة والإستكبار العالمي.

وأوضح أن الجمهورية الإسلامية الإيرانية هي الدولة الوحيدة التي ترتكز في مبادئها على الأيديولوجية الإسلامية والتصدي لكل الطغاة والمستكبرين وعملاء الصهاينة، وقد واجهت في سبيل هذه المبادئ الكثير من الصعوبات وتعرضت للكثير من المؤامرات، ولكنها استطاعت أن تتجاوز كل ذلك بفضل من الله سبحانه وتعالى وصمود الشعب، مضيفاً أن الثورة الإسلامية الإيرانية باتت اليوم نموذجاً يحتذي بها كل الجماهير الإسلامية وكل أحرار العالم.

وشدد فضيلته على ضرورة العمل بتوجيهات الإمام الخميني (رحمه الله) وقائد الثورة الإسلامية الإمام الخامنئي (دام ظله) في إطار دعم وتعزيز الوحدة الإسلامية وتوثيق أواصر التعاون والإنسجام بين أبناء الأمة الإسلامية الواحدة واحترام مقدسات كافة المذاهب الإسلامية.

الإسم الثلاثي
البريد الإلكتروني