تاريخ النشر2020 25 November ساعة 22:00
رقم : 483301
قمة الاقتصادية العشرينية الافتراضية

هاشم علوي : قمة خيبة الامل بين مسك الزهايمر ونجاح الدب الداشر

تنا- خاص
اختتمت قمة البعران الاقتصادية العشرينية الافتراضية بجلسة يوم الثاني التي ترأسها الدب الداشر والتي سخر وسائل الاعلام لتلميعه وتقديم نجاحات القمة لا أدري ماذا حققت القمة الذي تروج له الالة الاعلامية الخليجية وماذا قدم الدب الداشرفيها.!!!!!
هاشم علوي : قمة خيبة الامل بين مسك الزهايمر ونجاح الدب الداشر
حول نتائج قمة الاقتصادية العشرينية الافتراضية قال هاشم علوي في حوار مع وكالة أنباء التقریب : اختتمت قمة البعران الاقتصادية العشرينية الافتراضية بجلسة يوم الثاني التي ترأسها الدب الداشر والتي سخر وسائل الاعلام لتلميعه وتقديم نجاحات القمة لا أدري ماذا حققت القمة الذي تروج له الالة الاعلامية لبعض الدول الخليجية وماذا قدم الدب الداشرفيها.!!!!!

احد الامعات المتسعودين قال ان كلمة الزهايمر سلمان مثلت المسك للقمة ولا أدري من أين أشتم ذلك الامعة رائحة المسك من كلمة ذلك الزهايمر!!!!

و اضاف : سجل حقوق الانسان الاسود خيم على القمة ومخرجاتها ونتائجها ففي مملكة بني مردخاي اكثر من ثلاثمائة سجين وسجينة بسبب تغريدة على تويتر.
 و ملف العدوان على اليمن القى بظلاله على القمة والجرائم التي ارتكبها تحالف العدوان وانتكاسته في تحقيق اهداف التحالف والانتصارات التي حققها الجيش اليمني واللجان الشعبية.

و نوه الى القمة التي خطط لها نظام بني مردخاي فشلت في تسويق وتبييض الوجه القبيح للنظام السعودي وسقطت امام المنظمات الحقوقية العالمية التي ادانت استضافة مملكة البعران للقمة الاقتصادية وادانت المنظمات الدول المشاركة بالقمة لتغاضيها عن جرائم النظام السعودي باليمن واعتبرت المنظمات مشاركة الدول بالقمة مشاركة بالعدوان على الشعب اليمني.

و انعقاد القمة بالسعودية فتح أعين المنظمات والحقوقيين والاعلام العالمي على قبح المملكة كنظام قمعي داخلي اجرامي خارجي وقالت الادانات لعدد من الحقوقيين ان من المعيب على الدول المشاركة بالقمة التغاضي عن السجل الاسود للسعودية وجريمة جمال خاشقجي.

 و اشار الى الدول المشاركة بالقمة ،  شاركت من اجل المال وبيع السلاح واستمرار حلب البقرة الحلوب والرأي العالمي يدرك اهداف القمة وان اعين المشاركين على اموال السعودية التي تعاني العجز الذي لن يمكنها من استمرار توقيع صفقات الاسلحة.

و كانت القمة مناسبة اظهرت توحش العالم الرأسمالي ضد الانسانية جمعاء وكوكب الارض فلم يعد من القيم مايمكن ان تتكئ عليه السعودية ولم يعد للعلاقات الاستراتيجية المالية قيمة بعد إفلاس الخزينة السعودية.

و المملكة لم يعد لديها ماتقدمه للعالم سوى الدفع الذي سوقه ترامب واعتاد عليه  وفتح شهية نتنياهو اليه واستنزفته الحرب على اليمن وخسارة الحرب وعبدت الطريق للوصول بها الى محكمة الجنايات الدولية عندها لن تجد السعودية ماتدفع ولن تجد من تتعلق بقشته حتى لو كانت الصهيونية التي تسعى برشاقة الغزلان الى التطبيع كطوق نجاة تعتقده وهي بالاصل تلف الحبل على رقبتها مع قرب عمرها الافتراضي الذي دخل مرحلة الزهايمر والافلاس الذي سيضرب العظم والعصب.

 و اما مملكة بني مردخاي تمتلك مايمكن ان يمكنها من زيادة عمرها الافتراضي وهو النفط  والتطبيع والمقدسات فهذه الثلاث هي ماسيقدم قربانا لنيل الرضى الصهيوني.

شيخوخة السعودية وترهل نظامها لم يعدا يسعفانها لكي تقود العالم الاسلامي فقد فقدت مؤهلات ذلك بالانحراف نحو التفسخ ان لم يكن الانهيار قادم بالمنظور القريب.

 و تسائل هاشم علوي في ختام الحوار : هل سمع الزهايمر وابنه الدب الداشر  عن تظاهرة ضد العدوان على الشعب اليمني في تشيلي جنوب امريكا اللاتينية خلال قمته الافتراضية ام انهما لايتابعان سوى القنوات التي تمجدهما وتبيع الوهم وتحول الاخفاقات والفشل الى نجاحات لم نرها سوى باعلام البعران مملكة؟

وهل اشتم سكان تشيلي رائحة المسك تفوح من انفاس المسخ الزهايمر كي يوقدوا المباخر؟ ام ان رائحة الدم والاجرام والموت والحصار والقذارة تفوح من افواه بعران المملكة المتصهينة وهي تسوق الخزي والعار والفجور وتتمرغ بأقذارهاالتي ازكمت انوف العالم الحر الذي يحتقر ان يتكلم هؤلاء كالمومسات التي تتحدث  عن الطهر. 
اللهم لاشماته
الله اكبر  
الموت  لامريكا
الموت  لاسرائيل
اللعنة على اليهود
النصر للاسلام.


اعد الحوار علي اكبر بامشاد
http://www.taghribnews.com/vdciupa5zt1avp2.scct.html
الإسم الثلاثي
البريد الإلكتروني