تاريخ النشر2020 23 November ساعة 14:51
رقم : 483121
المدرس في مؤسسة "الحكمة والفلسفة" البحثية في ايران :

عبداللهی: السبيل نحو إدخال الفلسفة في الحياة اليومية هو إحداث تغيير في العلوم الإنسانية

تنا
قال الأكاديمي الإيراني "الشيخ مهدي عبداللهي" إن الفلسفة الإسلامية قدّمت الكثير للقرآن الكريم كما أن القرآن قدّم لها مؤكداً أن الفلسفة هي السبيل الوحيد لأسلمة العلوم.
عبداللهی: السبيل نحو إدخال الفلسفة في الحياة اليومية هو إحداث تغيير في العلوم الإنسانية
وأكد ذلك، المدرس في مؤسسة "الحكمة والفلسفة" البحثية في ايران، "الشيخ مهدي عبداللهي" في حديث لوكالة "إكنا" للأنباء القرآنية حول الفلسفة الإسلامية.

وقال إن السبيل نحو إدخال الفلسفة في الحياة اليومية هو إحداث تغيير في العلوم الإنسانية.

وأضاف أن ذلك بحاجة إلى دراسة الفلسفة الإسلامية وتنقيحها من كل ما هو غير إسلامي حتى التوصل إلى معرفة عقلية ودينية بحتة.

وأردف قائلاً: إن إيران شهدت منذ فجر التأريخ ظهور فلاسفة مؤثرين وخالدين لهم حصة كبيرة في تقدم الفلسفة والحكمة في العالم.

وإنتقد مستوى الفلسفة في الجامعات الإيرانية المعاصرة قائلاً: إن الفلسفة الإسلامية تتعرض الى النقد من جهتين.
 
وإستطرد موضحاً أن الجهة الأولى هي أن بعض الفلاسفة الإيرانيين يعتبرون الفلسفة الإسلامية فرع الكلام ولايعيرون لها أهمية كفرع مستقل.
 
وقال إن الجهة الثانية هم آولئك الذين يعتبرون الفلسفة المعاصرة دخيلة على المسلمين وهي نتيجة جهود الملحدين ويقولون إن الفلسفة الإسلامية ناتجة من المفاهيم القرآنية والإسلامية.

وحول مفهوم الفلسفة قال الشيخ عبداللهي إن الفيلسوف يريد إستخدام أسلوب عقلي لدراسة العالم و فهمه وهنا نقصد كل العالم عكس العلوم الأخرى التي تتناول أجزاء من الكون.


/110
 
http://www.taghribnews.com/vdcirpa5zt1avz2.scct.html
الإسم الثلاثي
البريد الإلكتروني