تاريخ النشر۱۰ تشرين الأول ۲۰۲۰ ساعة ۱۰:۲۸
رقم : 478322
طالب جميع الجهات للتدخل قبل فوات الأوان

القيادي عدنان: يطالب جميع الجهات المختصة للتحرك العاجل والجاد لإنقاذ الأسير الأخرس

تنا
أكد القيادي في حركة الجهاد الإسلامي الشيخ خضر عدنان "أن الصليب الأحمر لا يتعامل بحيادية في قضية الأسير ماهر الأخرس رغم مرور ٧٥ يوماً على إضرابه عن الطعام داخل سجون الاحتلال.
القيادي عدنان: يطالب جميع الجهات المختصة للتحرك العاجل والجاد لإنقاذ الأسير الأخرس
وأوضح الشيخ عدنان خلال لقاء على "قناة فلسطين اليوم" أنَّ الصليب لم يخرج عن صمته -حتى اللحظة- فلم يُصدر أي بيان حول قضية الأسير البطل ماهر الأخرس.

وأشار إلى أنَّ الصليب الأحمر الوحيد من بين المنظمات الذي يُسمح له بالدخول لسجون الاحتلال، لافتاً أنَّ الصليب -حتى اللحظة- لم يُشعر المنظمات الحقوقية والدولية بخطورة الوضع الصحي للأسير ماهر الأخرس.

وطالب الشيخ عدنان جميع الجهات المختصة للتحرك العاجل والجاد لإنقاذ الأسير الأخرس، داعياً الفلسطينيين في جميع مناطق تواجدهم للتفاعل مع قضيته قبل فوات الآوان.

يواصل الأسير ماهر الأخرس إضرابه المفتوح عن الطعام لليوم الخامس والسبعين على التوالي رفضًا لاعتقاله الاداري في سجون الاحتلال الصهيوني.

يُشار إلى أن قوات الاحتلال اعتقلت الأسير الأخرس في تموز/ يوليو الماضي، ونقلته إلى عدة سجون كان آخرها سجن "عيادة الرملة"، قبل أن يتم نقله في بداية شهر أيلول إلى مستشفى "كابلان" حيث يُحتجز اليوم، ويذكر أن أنه أسير سابق قضى ما مجموعه في سجون الاحتلال أربعة أعوام بين أحكام واعتقال إداري، وهو متزوج وأب لستة أبناء، أصغرهم طفلة تبلغ من العمر ستة أعوام.

ودعا نادي الأسير مجدداً "كافة جهات الاختصاص والمؤسسات الحقوقية الدولية على وجه الخصوص بالتدخل الجاد لوضع حد لمعاناة الأسير الأخرس وإنقاذ حياته قبل فوات الأوان، والضغط على الاحتلال بوقف سياسة الاعتقال الإداري".

الجدير بالذكر أنّ عدد الأسرى الإداريين بلغ حتى نهاية شهر آب/ أغسطس 2020، قرابة (340) أسير إداري.



/110
http://www.taghribnews.com/vdcf0cdj0w6dema.kiiw.html
الإسم الثلاثي
البريد الإلكتروني