تاريخ النشر۲۹ أيلول ۲۰۲۰ ساعة ۱۵:۱۶
رقم : 477229
"رفض التطبيع في البحرين رفض شعبي يستند الى العقيدة"

الدكتور العرادي : الشعب البحرين في جمعة الغضب في الثاني من اكتوبر يعلن عن تضامنه الكامل مع شعب فلسطين

تنا- خاص
اعلن مدير المكتب السياسي لائتلاف 14 فبراير في بيروت : الشعب البحرين في جمعة الغضب في الثاني من اكتوبر يعلن عن تضامنه الكامل مع شعب فلسطين ورفضه لسياسات التطبيع و التوطين ،و رفض الاعتراف بالكيان الصهيوني.
الدكتور العرادي : الشعب البحرين في جمعة الغضب في الثاني من اكتوبر يعلن عن تضامنه الكامل مع شعب فلسطين
خلال حوار خاص مع وكالة أنباء التقریب صرح مدير المكتب السياسي لائتلاف 14 فبراير في بيروت الدكتور العرادي حول التطبيع آل خلیفة قائلاً : اليوم ادخل نظام آل خليفة ، البحرين في نفق مظلم و خطير و له تداعيات على المستوى الداخلي و الاقليمي و الدولي بالاعتراف بالكيان الصهيوني عبر معاهدة الخيانة الذليلة التي وقعت في البيت الابيض .

شعب البحرين يدرك ان ال خليفة يريدون ان يتّخذوا اية خطوة لتنقذهم من التظاهرات الشعبية التي تطالب باسقاط الطاغية حمد بن عيسى ال خليفة و زمرته التي تحكم  وتغتصب و تعتقل النساء و تهدم المساجد و الحسينيات في البحرين .

آل خليفة شاركوا في العدوان على اليمن ادخلوا قوات ال السعود الى البحرين و مازالت موجودة.

ادخلو قوات ال سعود  و قوات امواج الاماراتي و مازالت موجودة.

 ادخلو درك من الجيش الاردني و ما زال موجوداً

"جنسو الاجانب " في البحرين و آل خليفة  يسحب الجنسية من شخصيات علمية و دينية بحرينية .

الان اتوا الى منفذ خطير وهو الصهاينة الموساد لكي يقمع الثورة البحرينية ولكي يقمع الصوت البحريني المطالب بحقوقه

ال خليفة يريدون ان يتقدموا الى الامام و يحرقوا المراحل لكي لايحاسبوا على جرائمهم في البحرين و لكي يضمنوا بقائهم على الكرسي والثمن لبقائهم على العروش هوالذي يهددهم به ترامب في كل مناسبة  طوال 4 سنوات الماضية الان .

اذن رفض التطبيع في البحرين رفض شعبي يستند الى العقيدة يستند الى السيادة يستند الى كل المواثيق الدولية يستند الى تاريخ نضال الشعب البحراني الى  هويته   الدينية و عقيدته  الثقافية حول وحدة القضية المركزية و هي فلسطين بكل ابعادها الدينية و الجيوغرافية و السياسية و الاجتماعية و الثقافية.

 اليوم التطبيع هو مرفوض عند ابناء شعب البحرين و هو خيانة و كشف جانب التطبيع عن جزء من المشكلة   التي يعيشها شعب البحرين مع نظام ال خليفة،  تمثل التناقض في كل شئ تناقض في القرار تناقض في الهوية في كل التفاصيل الداخلية و الخارجية و لهذا فشعب البحرين يطالب و نحن تحديدا في 14 فيبراير بحق تقرير المصير لشؤون حياتنا اليومية تقرير مصير لقرارنا السيادي لاحترامنا للجيران  و لعدم مشاركتنا في اعتداء علی ايّة دولة صديقة و عزيزةبل تقديم العون لها و المساعدة .

 الاستخبارات الامريكية و البريطانية و من يدور في فلكهم  ادركوا ودرسوا هوية الشعب البحريني في مراكز دراساتهم، و الوقائع تثبت انهم قمعوا شعب البحرين لكي لايخرق صفقة القرن  لانه ان حصل شعب البحرين علی حق تقرير مصيره فسيكون القرار الشعبي و الرسمي مع فلسطين حرة بكامل السيادة من البحر الى النهر و ليس مع الكيان العبري الغاصب للحق الفلسطيني  و لهذا السبب في تشويه صورة 14 فيبراير البحرين وتوفير الغطاء السياسي و العسكري و التدريبي والوجستيكي لحكام ال خليفه من قبل الادارة الاميريكية والبريطانية تحديدا لكي لايحصل شعب البحرين على حقوقه البسيطة السياسية خاصةًً وان هذا الحاكم الارعن ال خليفة ما هو الا اداةرخيصة بيد هذه الدول تعلب به كيفما تشاء تزتنزف الامول التي سرقها من شعب البحرين  و تجعل ارض البحرين هذه الجزيرة الصغيرة لعبةً لقوات الاسطول الامريكي والاسطول البريطاني و قوات متعددة الجنسية لكي يبقى هذا الارعن و زمرته الحاكمة على الحكم و حرمان الشعب البحريني من حقه السيادي و قراره السيادي .

اذن نحن في مسئلة عميقة و كبيرة و لهذا شعب البحرين في جمعة الغضب في الثاني من اكتوبر يعلن عن تضامنه الكامل مع شعب فلسطين ورفضه لسياسات التطبيع و التوطين ،و رفض الاعتراف بالكيان الصهيوني خاصة ان الارهابي نتنياهو قال تم الاتفاق علی معاهدة التطبيع الذي اطلقوا عليه اسم "ابرهم" اي ابراهيم(ع) وادّعی كَذِبَاً انّهُ اتفاق بين الشعوب،ونحن و الشعوب براءٌ من هذا الاتفاق الشعوب ضد هذا الاتفاق اساسا الشعب الفلسطين قد غُيّب عن هذا الاتفاق السلطة الفسطينية ، رام الله، و غزة مغيَّبين عن هذا الاتفاق .

اذن نحن امام سنايورهات كبيرة تجسد صراعا قديما ولكن بلون جديد و شكل خطير في المنطقة يحمّل مسئوليات على جميع الامة العربية و الاسلامية لتقدم كل ما لديها لكي لا تباع   فلسطين  و ان لايبقى شعب البحرين وحده في منطقة الخليج في الجحيم بدون مؤازة الشعوب .

 و نحن شباب 14 فبراير نرسل رسالة الى كل هذه الدوائر و الى كل من يريد ان يشوه هوية ارادة شعب البحرين اننا سنبقى في الصفوف الاولى ندافع عن هذا الحق المقدس الفلسطيني حتی آخر  فرد منّا وستبقى فلسطين ان شاء الله ،ولن نقبل بصهينة فلسطين و سيحصل شعبنا البحراني على حقوقه كاملة ان شاء الله و عندما يكون القرار السيادي منبثق من برلمان شعبي منتخب و حكومة منتخبة و نظام سياسي يقرره الشعب البحريني وهذا الذي نطمح اليه وبمشيئة الله و بالصبر و بالتوكل على الله و العمل و الوحدة مع الصف العربي و الاسلامي سنصل الى هذه المعاني علی الرغم من خطورة الزمن  و هو زمن التحدي وربما ستتجه الامور الی امور امنية خطيرة و قد بدٵت باعتقال الناشطين وغيرهم وكل من يناهض هذا التطبيع ،اذن ليس بمسؤلية شعب بحد ذاته بقدر ما هي تكليف امة بالكامل.

و انشاء الله نحن وكل المسلمون في العالم وكل العرب و كل الغياری بمنصاتنا الالكترونية و بتعاوننا في قنواتنا  الاعلامية وفي ثقافتن المنزلية نحقق نصرا جديدا يضاهي عملية "كي الوعي" وينتصر على عملية "كي الوعي" التي تصرف عليها المليارات لتضع المنطقة و (الخليج الفارسي) و الامة العربية في الاسر وهذا  انشاء الله لن  يتم طالما هناك مخلصون  مضحون مجاهدون و السلام عليكم اخوكوم الدكتور ابراهيم العرادي مدير مكتب ائتلاف ثورة 14 فیبراير في البحرين.


اجرى الحوار علي اكبر بامشاد
http://www.taghribnews.com/vdcau0nyo49n0u1.zkk4.html
الإسم الثلاثي
البريد الإلكتروني