تاريخ النشر۲۶ أيلول ۲۰۲۰ ساعة ۸:۱۶
رقم : 476925
في مقابلة مع قناة "سي أن أن" الأمريكية

صحفي أميركي يحذّر من حرب أهلية.....بسبب تهوّر ترامب

تنا
رأى الصحافي والكاتب الأميركي توماس فريدمان إنّ الولايات المتحدة مقبلة على حرب أهلية بشكل محتّم، وأضاف إنّ "ما شاهدته في الولايات المتحدة مؤخراً يشبه كثيراً ما شاهدته في لبنان قبل نشوب الحرب الأهلية".
صحفي  أميركي يحذّر من حرب أهلية.....بسبب تهوّر ترامب
وفي مقابلة مع قناة "سي أن أن" الأمريكية، وصف فريدمان ما يجري بأنّه "يفوق الخيال"، ورأى أن الحزب الجمهوري (الداعم لترشيح الرئيس دونالد ترامب لولاية ثانية في انتخابات الرئاسة الأميركية) يعمل للحرب الأهلية بشكلٍ حثيث حين ينزع الشرعية عن نتائج الانتخابات مسبّقاً في حال عدم فوز ترامب بها".

واعتبر الكاتب الأميركي إنّ "الخلاص الوحيد من خطر الحرب ربما يكون في كسب ترامب ولاية جديدة"، على حد تعبيره.

وكان الرئيس الأميركيّ دونالد ترامب امتنع عن التعهّد بانتقالٍ سلميّ للسلطة إذا خسر الانتخابات التي يُرتقب إجراؤها في 3 تشرين الثاني/نوفمبر المقبل، أمام منافسه الديمقراطيّ جو بايدن.

على إثر ذلك، سارع مرشح الحزب الديمقراطي للرئاسة جو بايدن إلى استنكار تصريحات ترامب متسائلاً "في أيّ بلد نعيش؟ إنه يقول أكثر الأمور غير العقلانية. لا أعرف ما أقول".

بدورها، أعربت رئيسة مجلس النواب الأميركي نانسي بيلوسي عن أسفها لرفض ترامب ضمان انتقال سلمي للسلطة، وقالت في مؤتمرها الصحفي الأسبوعي إنّ "التشكيك في التداول السلمي للسلطة ليس أمرًا مفاجئًا مع هذا الرئيس لأنه شكّك في العلم وفي الحكم".

في هذا السياق، اعتبر السيناتور الأميركي بيرني ساندرز أنَّ "هذه الانتخابات ليست بين ترامب وبايدن وإنما بين ترامب والديمقراطية نفسها ويجب أن تفوز فيها الديمقراطية".

كذلك أطلق ناشطون وسم "انقلاب ترامب" عبر موقع "تويتر"، وحذروا من خلاله من نيّة ترامب بشأن تسليم السلطة بعد الانتخابات المرتقبة.

تبعات تصريحات ترامب المتهورة على حزبه

إلى ذلك، أجبر امتناع ترامب عن التعهّد بانتقالٍ سلميّ للسلطة إذا خسر، المتحدثة باسم البيت الأبيض كايلي ماكيناني للتعقيب على الأمر عندما ألحَّ الصحفيون عليها في مؤتمر صحفي، فقالت إن "الرئيس سيقبل بنتائج انتخابات حرة ونزيهة"، وفق زعمها.

وعلى صعيد الحزب الجمهوري الداعم لترامب، شدد قادة الحزب على ضرورة الدفاع عن الدستور الأميركي والتداول السلمي للسلطة، فقال السيناتور ميتش ماكونيل زعيم الأغلبية الجمهورية في مجلس الشيوخ في تغريدة على "تويتر"، أنه "سينصَّب الفائز في انتخابات 3 تشرين الثاني رئيساً في 20 كانون الثاني، وسيكون هناك انتقال منظم".

يذكر أن المنافسة تشتعل بقوّة بين ترامب والمرشح الديمقراطي للانتخابات الرئاسية جو بايدن، مع تحديد مواعيد المناظرات المباشرة بينهما، التي ستنطلق في 29 أيلول/سبتمبر الجاري.

/110
http://www.taghribnews.com/vdccieq0p2bqmo8.caa2.html
الإسم الثلاثي
البريد الإلكتروني