تاريخ النشر۲۲ كانون الثاني ۲۰۲۰ ساعة ۴:۰۸
رقم : 448903
في حوار مع التقريب:

أستاذ في الحوزة العلمية لأهل السنة: التعاون بين المذاهب لمساعدة المنكوبين بالسيول مثالي

تنا - خاص
اعتبر أستاذ الحوزة العلمية لأهل السنة في زاهدان، المولوي عبد الغني دهاني في حوار مع مراسل التقريب أن الشعب والمؤسسات الرسمية والعسكرية الإيرانية قدمت الخدمات لأهلي سيستان وبلوشستان المنكوبين بالسيول.
أستاذ في الحوزة العلمية لأهل السنة: التعاون بين المذاهب لمساعدة المنكوبين بالسيول مثالي
 وقال: أدت السيول إلى خراب كبير حيث أن المنطقة تعد من المناطق الفقيرة مما دفع المواطنين في داخل المحافظة ومن المحافظات الأخرى للمسارعة لمد يد العون عفوياً وكل شخص قدم العون حسب استطاعته.

وتابع: بالإضافة إلى المساعدات الشعبية، تقدمت مؤسسات ومنظمات مثل الهلال الأحمر، الجيش، حرس الثورة الإسلامية، مركز تنفيذ أمر الإمام (رحمه الله)، قوات التعبئة الشعبية ومؤسسة الإسكان لتقليل معاناة المواطنين.
 
وقال: حتى الآن تم تقديم خدمات جيدة ومناسبة للمنكوبين، وحب الخير للآخرين في هذه المناطق لا يتعلق بالمذهب، فالجميع سارعوا لمد يد العون للمظلومين.
 
وقال: في بعض المناطق كان من الصعب أن يتم مد يد العون بسبب وعورة الطريق، ولكن الحمد لله قدمت قوات حرس الثورة العون وتم استخدام المروحيات من أجل النقل إلى هذه المناطق وبعد تأسيس المستشفى المتنقل لم تتبقَ أي قرية لم تصلها مساعدات حرس الثورة الإسلامية.
 
الإسم الثلاثي
البريد الإلكتروني