تاريخ النشر۱۵ كانون الثاني ۲۰۲۰ ساعة ۱۵:۲۷
رقم : 448284
سعد الله زارعي في حوار مع التقريب:

إيران استهدفت مكانة أمريكا في قصفها لعين الأسد

تنا-خاص
أكد الخبير البارز في الشؤون الاقليمية، سعد الله زارعي في حوار مع مراسل التقريب أن ما قام به الفريق قاسم سليماني في العراق، لبنان، اليمن، سوريا، فلسطين، افغانستان وباكستان أدى إلى تمكين هذه الدول من مواجهة التهديدات الخارجية والدفاع عن نفسها.
إيران استهدفت مكانة أمريكا في قصفها لعين الأسد
وعن الدور الوحدوي للفريق سليماني قال: كان الفريق ينظر إلى المشاكل المشتركة في المنطقة ويحاول تفعيل الطاقات الداخلية لبلدات المنطقة.

وتابع: إذا اتحدت بلدان المنطقة وتناسقت مع بعضها فإنها تستطيع أن تدافع عن الأمة الإسلامية مقابل تهديدات الاستكبار العالمي؛ في الحقيقة أدى عمل الفريق سليماني إلى تشكيل جيش إسلامي مستقل مكون من 400 ألف شخص مستعد للانخراط في العمل.
 
وأكد زارعي أن استشهاد الفريق سليماني كان ضربة قوية للجمهورية الإسلامية الإيرانية والمنطقة ولكن يمكن الثقول بثقة أن المنطقة ستسير في المسار السابق نفسه وستدخل قوات جديدة إلى الميدان وتسد الثغرات.
 
وعن القصف الإيراني لقاعدة عين الأسد قال: أعتقد أن إيران وجهت ضربة قوية جداً للأمركيان في قاعدة عين الأسد العسكرية، وقد ضربت هذه الهجمة مكانتهم وسمعتهم العسكرية بالدرجة الأولى، ولكن ربما يمكن القول أن هذه الضربة لا تساوي قطرة من دم الفريق سليماني.

واختتم بالقول: قرار المقاومة مقابل الغرب ليس بالقرار السياسي؛ بل هو قراراجتماعي ناجم عن رغبة جميع أبناء المجتمع وهذا ما يجعل المقاومة تستمر في المنطقة وتغيير الحكومات والأحداث لن يؤثر على هذا الموضوع.
/انتهى/
 
الإسم الثلاثي
البريد الإلكتروني