تاريخ النشر۱۳ تشرين الثاني ۲۰۱۹ ساعة ۱۲:۲۱
رقم : 442548

خبير في الشؤون الاقليمية: مؤتمر الوحدة يعلب دوراً في تصحيح اتجاه البوصلة الإسلامية

تنا - خاص
أكد الخبير في الشؤون الاقليمية، مختار حداد أن المؤتمر الدولي للوحدة الإسلامية یلعب دوراٌ کبیراٌ فی تصحیح اتجاه البوصلة الإسلامية ومنع الأعداء من صنع اعداء وهميين.
خبير في الشؤون الاقليمية: مؤتمر الوحدة يعلب دوراً في تصحيح اتجاه البوصلة الإسلامية
 وقال حداد في تصريحات خاصة لمراسل وكالة التقريب: "مؤتمر الوحدة الإسلامية يقام هذا العام في دورته الثالثة والثلاثين وهو مؤتمر مهم ولعب دوراً مهماً في جمع علماء ونخب ومفكري العالم الإسلامي الذين لهم دور كبير في بلدانهم".
 
وتابع: هؤلاء يجتمعون في كل عام في طهران وعندما يعودون إلى بلدانهم يكون لهم تأثير في الترويج لثقافة التقريب بين المذاهب الإسلامية وثقافة الحوار المتمدن والتعامل البناء بين أبناء المجتمع الإسلامي.
 
واوضح: خلال الأعوام الأخيرة رأينا الكيان الصهيوني والولايات المتحدة وعملائهم سعوا كثيراً من أجل بث الفتنة والفرقة بين أبناء الأمة الإسلامية والهدف الرئيسي لهذه التفرقة والفتنى هو ابعاد أنظار الأمة الإسلامية عن القضية المركزية التي هي فلسطين والقدس وتحرير الأقصى.
 
وتابع: ورأينا عندما الآن الدول الإسلامية انشغلت بالأزامات التي خلقتها هذه الدول يعني الولايات المتحدة واسرائيل تسببت إلى ابتعاد الدول الإسلامية بعض الشيء عن موضوع فلطسين، حيث أن آخر الاحصائيات تؤكد أن الأمة الإسلامية والشعوب الإسلامية ما تزال ترى أن اسرائيل هي العدو الأول.

وقال: العدو أراد تغيير البوصلة وخلق أعداء جدد ولكن الأمة الإسلامية ما تزال متمسكة بخيار القدس وفلسطين ومواجهة ا لعدو الصصهيوني الذي يحتل الأراضي المقدسة في فلسطين، لذلك أرادوا ابعاد الأمة وأنظارها عن هذذا الموضوع.

وأضاف: ورأينا أن الولايات المتحدة أعلنت نقل سفارتها إلى القدس في ظل هذا الانشغال، ولكن المؤتمر اختار هذا العام شعاراً مهماً وهو محور مهم وهو موضوع الأقصى وفلسطين والقدس الشريف وأعتقد أن مؤتمر الوحدة الإسلامية يستطيع أن يلعب دوراً في اعادة البوصلة الإسلامية وأن تعود الأمة الإسلامية إلى قضية فلسطين والقدس الشريف والأقصى وحضور هذه النخب بهذه الأعداد في طهران وبعضهم هم اكبر الشخصيات الإسلامية في بلدانهم من الدول الإسلامية أو الدول غير الإسلامية التي فيها جاليات إسلامية وهم يستطيعون اعادة الأنظار وتوحيد الأمة حول محور القدس الشريف.
 
 
الإسم الثلاثي
البريد الإلكتروني