تاريخ النشر۱۲ حزيران ۲۰۱۹ ساعة ۱۱:۰۶
رقم : 424437
عضو مجلس الشورى الإسلامي الإيراني للتقريب:

زيارة آبي لا تهدف إلى الوساطة

أكد عضو لجنة الأمني الوطني والسياسة الخارجية في مجلس الشورى الإسلامي الإيراني أن إيران لن تتفاوض حتى تتوقف أمريكا عن ممارساتها الغادرة وتزيل الضغوط الدولية على إيران.
زيارة آبي لا تهدف إلى الوساطة
 وفي حوار مع مراسل وكالة التقريب، قال السيد نقوي حسيني: على مدى سنوات ما بعد قيام الثورة كانت اليابان من البلدان المهمة للجمهورية الإسلامية من ناحية العلاقات الدولية، وتبرطنا بمعهم علاقات جيدة.
 
وأشار إلى زيارة ترامب لطوكيو قبل سفر آبي إلى إيران وقال: اللقاء مع ترامب أوحى بأن آبي يحمل رسالة للمسؤولين الإيرانيين.

وأضاف: يجب أن تسمع إيران رسائل الغرب وطلباته وتدرسها، مؤكداً: موقف إيران واضح جداً في جميع الشؤون، ولن تحصل المفاوضات حتى تتوقف أمريكا عن ممارساتها الغادرة وتزيل الضغوط الدولية على إيران.

واختتم بالقول: عرقلت الولايات المتحدة بلادنا على مدى أربعين عاماً، وطلبت من الكثير من البلدان المساعدة من اجل التفاوض مع إيران؛ وهذا يكشف أن مقاومة الشعب الإيراني نجحت ولا يمكن لامريكا سوى أن تتنزل مقابل الجمهورية الإسلامية الإيرانية.
 
الإسم الثلاثي
البريد الإلكتروني