تاريخ النشر۱۱ حزيران ۲۰۱۹ ساعة ۸:۳۹
رقم : 424189
دبلوماسي إيراني في حوار مع التقريب:

الحوار مع شينزو آبي يجب أن يقتصر على العلاقات الثنائية وعودة الولايات المتحدة إلى الاتفاق النووي

خاص-تنا
قال السفير الإيراني الأسبق في استراليا والمكسيك في تصريحات خاصة لوكالة التقريب: طلب ترامب من اليابان أن تتولى الوساطة مع إيران، ولكن إيران ترحب باليابان ضمن اطار العلاقات الثنائية لا من أجل الوساطة بين طهران وواشنطن.
الحوار مع شينزو آبي يجب أن يقتصر على العلاقات الثنائية وعودة الولايات المتحدة إلى الاتفاق النووي
 وقال المرشح السابق لرئاسة الجمهورية الإيرانية، والخبير في الشؤون الدولية، محمد حسين قديري ابيانه : إيران ترحب بزيارة رئيس الوزراء الياباني، ولكن نحن نرى أن اليابان قد نمت اقتصادياً وقد آن أوان أن يتخذ هذا البلد مساراً مستقلاً عن أمريكا وأن ينهي الاحتلال الأمريكي لأراضيه.
 
وأشار إلى نية اليابان القيام بواسطة بين إيران والولايات المتحدة وتابع: اليابان ستطرح موضوع التفاوض بناء على الطلب الأمريكي، والرد الإيراني على اقتراح التفاوض واضح؛ إذ أن امريكا لا تملك الأهلية والظروف الملائمة للتفاوض.

وأكد: الشرط الأول للتفاوض هو ان يلتزم المتفاوض بالعهوده والاتفاقات، في حين أن أمريكا أثبتت أنها لا تلتزم بأي اتفاقية مع إيران أو مع المجتمع الدولي.
 
واختتم قديري ابيانه كلامه بالقول: ستستغل إيران هذه الفرصة من أجل تعزيز العلاقات مع اليابان، وهذا يعتمد على قدر اليابان على اثبات استقلال رأيها.

ووفقاٌ للاعلانات الرسمیة سيصل رئيس الوزراء الياباني، شينزو آبي إلى إيران يوم غدٍ الأربعاء للقاء المسؤولين في طهران، وكان آبي قد عبر عن أمله بالتمكن من الوساطة بين إيران وأمريكا من اجل الحد من التوتر وحث الجانبين على الحوار.
/انتهى/
 
 
الإسم الثلاثي
البريد الإلكتروني