تاريخ النشر۲۰ أيار ۲۰۱۹ ساعة ۲۲:۱۴
رقم : 421135
عضو لجنة الأمن الوطني في مجلس الشورى الإسلامي لوكالة التقريب:

الصهاينة يبحثون عن مهرب من الأراضي المحتلة للعودة إلى أراضيهم والشرق الأوسط سجن للضباط الإرهابيين الأمريكان

خاص-تنا
حسن بيكي
حسن بيكي
قال عضو لجنة الأمن الوطني في مجلس الشورى الإسلامي، أبو الفضل حسن بيكي، في حوار خاص مع وكالة التقريب اليوم الاثنين: أمريكا والكيان الصهيوني يمران اليوم بظروف صعب جداً على السعيد الدولي، وأدت أخطائهما الكبيرة خلال العقدين الماضيين إلى اشتباكهما مع العالم أجمعه.
 
وأشار حسن بيكي في حواره مع مراسل وكالة التقريب إلى التطورات الأخيرة التي شهدتها المنطقة: أمريكا والكيان الصهيوني يمران اليوم بظروف صعب جداً على الصعيد الدولي، وأدت أخطائهما الكبيرة خلال العقدين الماضيين إلى اشتباكهما مع العالم أجمعه في جميع المواضيع.
 
وتابع: أمريكا مختلفة اليوم مع أوروبا، الصين، روسيا، كوريا الشمالية، إيران، استراليا وباقي البلدان إلى درجة أن هذا الموضوع أدى إلى زعزعة موقفها كثيراً، كما أعلنت أمريكا أن الصين هي عدوتها الرئيسية في المجال الاقتصادي والعسكري حتى تطور الأمر في مواجهة الصين حتى وصل إلى موضوع الصادرات الصينية إلى أمريكا وفرض رسوم جمركية عالية عليها.
 
وأضاف: من جهة أخرى لا تملك أمريكا بلداً صديقاً في الشرق الأوسط سوى السعودية والإمارات، لذلك تحولت القواعد الأمريكية الكثيرة في الشرق الأوسط إلى سجون للضباط الإرهابيين الأمريكان
 
وأكد أن العالم لم يعد يخشى أمريكا وقال: في السابق هاجم الكيان الصهيوني بلداناً عربية عدة مرات وحقق انتصارات خلال ساعات، وفي السابق كان الجيش الصهيوني يدخل منازل الفلسطينيين بالدبابات والسلاح ولم يكن لدى الفلسطينيين سوى صرخة الله أكبر والحجارة، واليوم نرى أن الصهاينة بدأوا الحرب ثم قبلوا وقف إطلاق النار.
 
وتابع: كان الصهاينة يريدون من خطوتهم الأخيرة أ، يختبروا قوتهم ومدى استعدادهم، ولكن قبتهم الحديدية ثُقبت وتوصلت قوات حركة حماس والقسام إلى تكنولوجيا تخترق القبة الحديدية.
 
وأضاف: الصهاينة يفرون حالياً من الأراضي المحتلة ويريدون العودة إلى بلدانهم الأصلية، والأوضاع الداخلية في الأراضي المحتلة في المجال الاقتصادي والصناعي مضطربة جداً؛ الصواريخ التي أطلقتها كتائب القسام في هذه المرة نحو مواقع نووية صهيونية لو أصابت الهدف لأدت إلى دفن المحتلين.
 
وكشف: يوجد اليوم خلاف شديد بين حكومة الاحتلال والجيش والمستوطنين وهذا ما جعل الأمور في الأراضي المحتلة معقدة جداً؛ لذلك يحاولون المناورة من أجل اقناع العوام وخداع الرأي العام.
 
واختتم بالإشارة إلى الخطوات الأمريكية الأخيرة وقال: تستخدم أمريكا سياسة العصا والجزرة بين الحين والحين وترسل حاملة طائرات وقوات ولكن دائماً ما تفشل في تحقيق النتائج.
/انتهى/
الإسم الثلاثي
البريد الإلكتروني