تاريخ النشر۷ نيسان ۲۰۱۹ ساعة ۱۲:۰۹
رقم : 413088
قدیري ابیانه في حواره مع وكالة انباء التقريب:

تفضيل السلع الإيرانية، للسلع الأجنبية أمر ضروري لـ "ازدهار الإنتاج"

تنا
أکد سفير إيران السابق لدی المكسيك وأستراليا أن ازدهار الإنتاج هو مواصلة لشعار العام الماضي الإيراني لدعم الإنتاج الوطني.
تفضيل السلع الإيرانية، للسلع الأجنبية أمر ضروري لـ "ازدهار الإنتاج"
وفي حواره مع وكالة انباء التقريب "تنا" أشار محمد حسن قديري أبيانه، إلى تسمية العام الايراني الجديد 1398 بازدهار الإنتاج وقدرة البلاد على العمل بهذه القضية المهمة قائلاً: يجب على الدوائر الحكومية العمل من أجل ازدهار الإنتاج، و إن تفضیل شراء السلع الإيرانية علی السلع الأجنبية سبب فشل كل هذه الاستثمارات الأجنبية؛ وبالتالي، فإن تفضيل البضائع الإيرانية على البضائع الأجنبية ضروري لتحقيق ازدهار الإنتاج الوطني.
 
وفي هذا السياق تابع السفير الإيراني السابق لدی المكسيك وأستراليا أن إيران أكبر من بعض البلدان الاوروبیة مثل بريطانيا وفرنسا وألمانيا وإيطاليا وإسبانيا؛ ومن ناحية أخرى، فإن التنوع المناخي في إيران ووجود الحدود المائیة الشمالية والجنوبية و الايدي العاملة بنفوسها الـ 82 مليونًا، ووجود احتياطيات النفط والغاز الضخمة والمناجم واسعة النطاق كلها مجالات رئيسية للتنمية الشاملة في بلدنا.
 
وفي ختام الحوار صرح الخبير في الشؤون السياسية: "إن ثقافة مراقبة أنماط الاستهلاك وتجنب الهدر والاستثمار الأجنبي لها تأثیر کبیر في الانتاج الوطنی."
الإسم الثلاثي
البريد الإلكتروني