تاريخ النشر2022 6 August ساعة 10:24
رقم : 560517
آلاء قدوم، التي راحت ضحية للقصف الإسرائيلي على غزة

آلاء قدوم.. شهيدة غزة البريئة التي كانت تتحضر لدخول الروضة

تنا
لم يدر بخلد عائلة الطفلة الشهيدة آلاء قدوم، أن فرحتهم بقرب التحاق ابنتهم بالروضة، وهي التي كانت فرحة بشراء الحقيبة ومتعلقات الدراسة، كما أخبر جدها، أنها ستلتحق بقوافل آلاف الأطفال الفلسطينيين الذين ارتقوا شهداء بضربات صواريخ الاحتلال الأمريكية، التي سلبت آلاء وعائلتها كل معاني الفرح في عدوان مساء الجمعة.
واستشهدت الطفلة آلاء عبد الله قدوم، عندما كانت تلهو أمام منزلها في حي الشجاعية شرق غزة لحظة قصف طائرات الاحتلال، دون أي سابق إنذار، لتصاب بشظية وترتقي شهيدة متأثرة بإصابتها، بحسب ما ذكرته وكالة الأنباء الفلسطينية.
وظهر الجمعة، شيع أهالي غزة جثمان الشهيدة الطفلة آلاء البالغة من العمر 5 سنوات فقط.

وباستشهاد الطفلة آلاء، يرتفع عدد الشهداء الأطفال في فلسطين منذ عام 2000 إلى 2230 شهيدا، منهم 315 طفلا ارتقوا خلال العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة عام 2009، و546 طفلا ارتقوا خلال عدوان عام 2014.

 
وتداولت وسائل إعلام محلية مقاطع فيديو من جنازة الطفلة آلاء قدوم، التي راحت ضحية للقصف الإسرائيلي على غزة.


/110
http://www.taghribnews.com/vdcdfz0k5yt09k6.422y.html
الإسم الثلاثي
البريد الإلكتروني