تاريخ النشر۲۳ تشرين الأول ۲۰۲۰ ساعة ۲۲:۱۲
رقم : 479678

دمشق تشييع جثمان الشهيد الشيخ محمد عدنان الأفيوني مفتي دمشق وريفها

تنا
بمشاركة ممثل الرئيس بشار الأسد وزير الأوقاف، محمد عبد الستار السيد، شيع يوم الجمعة، جثمان الشهيد الشيخ محمد عدنان الأفيوني مفتي دمشق وريفها الذي ارتقى مساء أمس إثر تفجير تكفيري استهدف سيارته.
وفي كلمة له قال الوزير الاوقاف السوري“إن الشهداء كتبوا بدمائهم وأرواحهم عز هذا الوطن ومجده.. أننا نقدم الشهداء من جيشنا العربي السوري الباسل الشهيد تلو الشهيد.. ويقدم العلماء الدماء إضافة إلى كلماتهم ومدادهم فكان منهم الشهيد الدكتور محمد سعيد رمضان البوطي وكان هناك أكثر من 70 من علماء الدين والمطارنة ورجال الدين المسيحي كل ذلك في سبيل الحق”.

وأضاف الوزيرالسوری  السيد “أشارك في هذه الجنازة باسم السيد الرئيس بشار الأسد وأذكر الجميع بقوله إن العلماء أثبتوا الوطنية والمسؤولية وتعرضوا في هذه الحرب لضغوط هائلة لم يتعرض لها أحد ولكنهم صمدوا ولم يقبلوا إلا بالتضحية وبقول كلمة الحق.. ومن هذا القول أطلقنا على شهيدنا الأفيوني شهيد كلمة الحق”.

وتحدث وزير الأوقاف عن مناقب الشيخ الأفيوني وقال “لقد كنت نعم الأخ والصديق وقد كنا سوية مع علماء سورية في مواجهة الإرهاب والتطرف.. كنت بحق يا شيخ عدنان شهيد كلمة الحق وأن الإرهاب والتكفير الذي اغتالك أراد أن يغتال كل عمامة لعلماء سورية ولكنهم بعون الله لن يستطيعوا”.

وأقيمت الصلاة على جثمان الشهيد الشيخ الأفيوني عقب صلاة الجمعة في الجامع الأموي بدمشق ثم وري الثرى في مسجد المغربية بحي الصالحية بدمشق.

واستشهد الشيخ محمد عدنان الأفيوني مفتي دمشق وريفها يوم الخميس جراء استهداف سيارته بتفجير تكفيري غادر في بلدة قدسيا بريف دمشق.

والشيخ الأفيوني من كبار علماء سورية والعالم الإسلامي وهو عضو المجلس العلمي الفقهي في وزارة الأوقاف ومفتي دمشق وريفها والمشرف العام على مركز الشام الدولي الإسلامي لمواجهة التطرف.


/110
http://www.taghribnews.com/vdca0onya49n0i1.zkk4.html
الإسم الثلاثي
البريد الإلكتروني