تاريخ النشر۷ تموز ۲۰۲۰ ساعة ۱۲:۳۶
رقم : 468453
أهالي قرية طرطب في ريف القامشلي - محافظة الحسكة :

تظاهرات احتجاجية رافضة لقانون "قيصر" الأميركي ضد سوريا، وللمطالبة بخروج القوات الأجنبية

تتنا
أهالي قرية طرطب في ريف القامشلي يطالبون برفع العقوبات الظالمة على الشعب السوري و يتهمون الولايات المتحدة الأميركية بدعم مشاريع انفصالية تشوه واقع المنطقة وتخلق فتنة بين أهالي المنطقة، وأهالي قرية طرطب في ريف القامشلي يطالبون برفع العقوبات الظالمة على الشعب السوري.
استمراراً للحراك الشعبي الرافض للوجود الأميركي والتركي غير الشرعي على الأراضي السورية، شهدت قرية طرطب في ريف القامشلي، في محافظة الحسكة، تظاهرات احتجاجية رافضة لقانون "قيصر" الأميركي ضد سوريا، وللمطالبة بخروج القوات الأجنبية من أراضيهم. 

ويرفعُ أهالي قرية طرطب في ريف القامشلي صوتهم في وجه الاحتلال الأميركي والتركي، رافعين يافطات تطالبهم بالخروج من الأراضي السورية، ورفع العقوبات عن سوريا وأهلها.

الأهالي الذين تجمعوا في ساحة القرية وأحرقوا العلم الأميركي، عبروا عن إرادة شعبية رافضة لأي وجود أجنبي على أرضهم، مؤكدين استعدادهم لإطلاق مقاومة شعبية شاملة لطرد المحتلين واستعادة السيادة الوطنية على كامل الأراضي السورية.

وطالب الأهالي برفع العقوبات الظالمة على الشعب السوري، معبرين عن إرادة مقاومة للعقوبات و"قانون قيصر"، ورفض الانكسار للإرادة الأميركية.

ويؤكد إبراهيم الشبلي من أهالي القرية لـ"الميادين نت" أن "الأهالي يرفضون أي وجود أميركي غير شرعي على الأراضي السورية، ويطالبون المحتلين من أميركيين وأتراك بمغادرة البلاد".

ويتهم الشبلي "الأميركيين بنهب ثروات البلاد من نفط وغاز وأقماح وسرقتها، وتجويع الشعب السوري من خلال قانون قيصر"، مؤكداً أن "الأهالي سيقاومون العقوبات، وينتصرون مع جيشهم". 

بدورها، تؤكد أم أحمد أن "أميركا ستخرج خائبة من سوريا أمام إرادة شعبها"، مضيفة: "تخسأ أميركا وعقوباتها التي لن تنال من صمودنا وإرادتنا".

واعتبرت أم أحمد أن "الشعب السوري سيقاوم الأميركيين ويطردهم من الأرض السورية عاجلاً أم آجلاً". 

/110
 
http://www.taghribnews.com/vdcjioextuqemxz.3ffu.html
الإسم الثلاثي
البريد الإلكتروني