شاهد.. مؤتمر الوحدة الإسلامية بطهران يحدد البوصلة

تنا
اكد مؤتمر الوحدة الإسلامية الثاني والثلاثين الذي اقيم في طهران ان الكيان الاسرائيلي هو العدو الاول، ورفض كل اشكال التطبيع مع الكيان الإسرائيلي، وركز المشاركون في البيان الختامي على ان القضية الفسطينية ستبقى القضية المحورية للأمة.
تاریخ النشر : الأربعاء ۲۸ نوفمبر ۲۰۱۸ الساعة ۲۳:۴۲
كود الموضوع: 381519
 
وحدوي بامتياز جاء البيان الختامي لمؤتمر الوحدة الإسلامية الثاني والثلاثين؛ فهبت رياحه من طهران لتصل إلى قبلة المسلمين الأولى معلنة أن القدس ستبقى قضية الأمة الإسلامية المركزية. ومن اليمن إلى نيجيريا لتؤكد ان النصر سيكون حليف المستضعفين، وان التطبيع محرم شرعا وسياسة وعقلا.

وجاء في البيان الختامي الذي تلاه القيادي في حركة حماس، أسامة حمدان:"يؤكد المؤتمرون أن قضية فلسطين هي القضية المركزية العادلة للأمة الاسلامية وأن العدو الأول هو الكيان الصهيوني الغاصب، يری المؤتمرون ضرورة توحيد الصف وانهاء كل الصراعات بين البلدان الاسلامية وداخلها؛ رفض المشاركون صفقة ترامب لتصفية القضية وكل أشكال التسوية مع العدو الصهيوني".

http://www.taghribnews.com/images/docs/files/000381/nf00381519-1.flv
Share/Save/Bookmark