حوار مع "ديفيد وفيس" المتحدث باسم الاتحاد اليهودي في امريكا - 2 -

تنا - خاص
يرى المتحدث باسم الاتحاد اليهودي في امريكا بان احتلال ارض الاخرين مخالف لتعاليم الدين اليهودي وان الصهيونية مصطلح سياسي يدلل على العنصرية وجاء بعد احتلال الارض الفلسطينية .
تاریخ النشر : الجمعة ۱۳ يوليو ۲۰۱۸ الساعة ۱۶:۴۵
كود الموضوع: 335614
 
http://www.taqribnews.com/images/docs/files/000335/nf00335614-1.mp3 

يرى المتحدث باسم الاتحاد اليهودي في امريكا بان احتلال ارض الاخرين مخالف لتعاليم الدين اليهودي وان الصهيونية مصطلح سياسي يدلل على العنصرية وجاء بعد احتلال الارض الفلسطينية .
وعلى هامش مؤتمر "القدس العاصمة الابدية لفلسطين" والذي عقد في مدينة مشهد من محافظة خراسان ، التقينا بـ"ديفيد وفيس" المتحدث باسم الاتحاد اليهودي في امريكا وسألناه عن حق اليهود في الارض الفلسطينية فاجاب قائلاً"ان جذور اليهود يعود الى 3000 عام بينما الصهيونية ولدت بعد احتلال الارض الفلسطينية وان الصهيونية مصطلح سياسي عنصري " .

ويرى ديفيد ان احتلال فلسطين يخالف التعاليم اليهودية وليس لهم حق الملكية على هذه الارض وان هذا الادعاء لا يتبناه سوى الاقلية من اليهود الغير متدينيين امثال "هرتزل" .

واردف قائلا بان الله اقسم ان لا يكون لليهود سلطانا على اي ارض ولو مترا واحدا ، ولهذا يجب ان نكون مواطنين من الدرجة الثانية في اي بلد نسكن فيه .

وفي هذا السياق اشار الى وجود كتاب لدى علماء اليهود والجامعات اليهودية باسم The rabbies speak حيث يتفق العالم معهم على هذه القضية . ويرى ان الحركة الصهوينية تخالف التعاليم الدينية اليهودية ، معتبرا ان فلسطين محتلة .

وفی خصوص احتلال فلسطين اشار الى تصريحات الحاخام الاكبر لليهود عام 1947 وقبل تأسيس الكيان الصهيوني والذي قال "ننحن نعارض إقامة دولة يهودية بشدة في اي جزء من فلسطين، لأن احتلال اي جزء من فلسطين لايعطي الحق لهم بذلك، فنحن لا يمكننا أن نقيم اي دولة هناك حتى في أرض خالية من السكان ، المقصود هو الاستيطان والبناء من أجل انشاء الدولة الصهيونية وهم الآن سببوا المعاناة للناس بالقتل والنهب وان التوراة یخالف هذه الممارسات ".

 
Share/Save/Bookmark
کلمات رئيسية: ديفيد , اليهود , التوراة , محتلة , مشهد , الصهيونية