في ذكرى يوم "للمهندس المعماري الوطني"

الشیخ البهائی و الهندسة الاسلامية

تنا
الشيخ البهائي(رض) هو العالم، والفيلسوف ،رائدا في الهندسة المعمارية ،التخطيط المدني ،المهندس المعماري وعالم الرياضيات ،وعالم الفلك و الشاعر، ضمن العبودية لله سبحانه والمحصل للمعرفة من الرحمة و المشيئة الالهية.والذي بدأه في جبل عامل واصفهان ونجف اباد والنجف الأشرف .
تاریخ النشر : الثلاثاء ۲۴ أبريل ۲۰۱۸ الساعة ۱۲:۴۰
كود الموضوع: 326216
 
بمناسبة  ذكرى ميلاد الشيخ البهائي في 23نيسان في كل عام و تكريما له  سمي هذا اليوم بيوم "للمهندس المعماري الوطني" و سمي بهذا الإسم ،لصفاء دينه و عقله وفكره وسلوكه ،فإنه يمثل واحدا من النخبة العلمية و الفقهية التي انطلقت من جبل عامل.عالم من علماء الإسلام من جبل عامل في لبنان هاجر الى ايران في القرن العاشر الهجري له انجازات علمية وهندسية وفقهية.

هو بهاء الدين، محمّد بن عزّ الدين حسين بن عبد الصمد، جده الحارث الهَمْدانيّ أحد خواصّ أمير المؤمنين عليه السّلام. وُلد سنة 953 هـ في مدينة بعلبك اللبنانية. انتقل الشيخ البهائيّ مع والده ـ الشيخ عزّ الدين ـ إلى بلاد فارس، وهناك درس عند والده وغيره من العلماء. وقد عاش في عهد الدولة الصفوية التي شهدت حركةً علميّة واسعة آنذاك. تولَّي الشيخ البهائي مشيخة الإسلام في زمن الشاه عباس الصفوي الكبير.

توفي الشيخ في العام 1030 هـ – 1621 م، في أصفهان، ومنها نقل إلى المشهد الرضوي المقدس بحسب وصيته، حيث دُفن قرب الحضرة المقدّسة.

وهمدان فرع من قبيلة أكبر هي عاملة من قبائل اليمن التي سكنت جبال الشام وقد عرفت هذه الجبال بأسمّها فسمّيت جبل عامل،ويلتقي نسب الشيخ البهائي مع نسب الشيخ تقي الدين إبراهيم بن علي الكفعمي صاحب: " المصباح " و " البلد الأمين " و " محاسبة النفس " وغيرها، وذلك أن الشيخ البهائي حفيد أخ الشيخ الكفعمي.

وأما الجبعي فهو نسبة إلى جبع قرية من قرى جبل عامل وهي الموطن الأصلي لأبائه وأجداده وإليها نسبة كثير من علماء جبل عامل.

طفولته وشبابه
بعد سنة من ولادته توجهت به عائلته إلى جبل عامل، ثم قررت العائلة أن تهاجر إلى أصفهان؛ وذلك إثر شهادة الشهيد الثاني وتدهور الوضع الأمني هناك ، وبعد أن جاءت دعوة طهماسب الأول والشيخ علي بن هلال الكركي المعروف بالشيخ علي المنشار.

استناداً إلى مخطوطة بخط الشيخ البهائي المدوّنة سنة 969 هجري في مدينة قزوين؛ كان عمر الشيخ البهائي ثلاثة عشر عاماً عند وصوله إلى إيران، إلا أن بعض المراجع اشتبهت وذكرت أنه كان في السابعة من العمر.

بعد إقامة العائلة لمدة ثلاث سنوات في أصفهان، أوصى الشيخُ المنشار ُ الشاهَ طهماسب الأول بدعوة الشيخ عز الدين حسين إلى مدينة قزوين. وقد تولّى الشيخ عز الدين منصب مشيخة الإسلام في المدينة، وكان برفقته ابنه الشيخ البهائي الذي تابع تحصيله العلمي هناك. وقد وجد في كتابات الشيخ البهائي، أنه كان مع أبيه في مدينة مشهد سنة 971.

وبعد مدّة تقلَّدَ الأب مركز مشيخة الإسلام في مدينة هرات، في حين أن الشيخ البهائي بقي في قزوين، وكان ينطم أشعاراً تعبّر عن شوقه لأبيه ولمدينة هرات ويرسلها له وذلك في عامَي 979ه و981ه. في عام 983ه توجه الشيخ عز الدين إلى مكة لأداء فريضة الحج، بينما بقي الشيخ البهائي في قزوين مدرّساً للعلوم الإسلامية.

تولي منصب شيخ الإسلام
توفي والد الشيخ البهائي سنة984ه، فطلب الشاه طهماسب من الشيخ البهائي التوجّه إلى مدينة هرات وهناك شَغَلَ مسؤولية شيخ الإسلام المدنية؛ وهو المنصب الأول الذي تقلده الشيخ البهائي.


مدينة أصفهان التي سكنها الشيخ البهائي:

وفي السنة ذاتها توفي والد زوجة الشيخ البهائي (الشيخ علي منشار) ، فتَبَوَّأَ الشيخ منصب شيخ الإسلام في أصفهان، وقد تم تنصيبه من قِبل الشاه إسماعيل الثاني (الحكم: 984ه-985ه) أو الشاه محمد خدابنده (الحكم: 985ه-995ه). كما أن بعض المؤرخين رجّح أن يكون الشاه عباس الأول -الذي تسلم الحكم في سنة 996ه- هو من نصب الشيخ البهائي لمقام مشيخة الإسلام.

سفره لأداء فريضة الحج:

عزم الشيخ البهائي على أداء مناسك الحج صارفاً النطر عن منصبه في الدولة، وقد رجع من سفره إلى أصفهان سنة 1025 ه. وقد مرّ الشيخ في سفره هذا بالعراق وحلب والشام ومصر وسيلان والحجاز وبيت المقدس، عاقداً للجلسات العلمية مع بعض العلماء والشخصيات الصوفية، ومحاججاً رؤساء المذاهب والأديان الأخرى، وكان في بعض الموارد يضطر إلى استخدام التقية.
وأثناء العودة من الحج مرّ الشيخ بمدينة تبريز وأقام هناك مدة سنةٍ واحدةٍ تقريباً.كما أنه مرّ بقرية كرك نوح والتقى هناك بالشيخ حسن صاحب المعالم (ت:1011ه). ويظهر من آثار الشيخ البهائي أنه سافر إلى مدن آخرى أيضاً أمثال الكاظميّة وهرات وآذربيجان وقم وشيروان.

تَرَجُّله إلى مدينة مشهد:

من أسفار الشيخ المهمّة: سفره إلى مدينة مشهد سيراً على الاقدام؛ المرة الأولى كانت في 28 ذي الحجة سنة 1008ه، عندما سار الشاه عباس من مدينة طوس إلى حرم الإمام الرضا (ع) تعبيراً عن شكره لله بعد السيطرة على خراسان، وكان الشيخ برفقة الشاه. وبعد ثلاث سنوات رافق الشيخ الشاه عباس عندما أراد الأخير أن يفي بنذرٍ نذره، فمَضَيَا سيراً من أصفهان إلى مشهد، واستقرا هناك مدة ثلاثة أشهر.

والده وزوجته وعقبه:

والده الشيخ عز الدين الحسين بن عبد الصمد الحارثي الهمداني العاملي، كان من تلاميذ الشهيد الثاني، له مؤلفات، منها: رسالة في الرد على أهل الوسواس، وحاشية الارشاد، مناظرة مع بعض فضلاء حلب في الإمامة سنة ٩٥١، وغيرها. أما زوجته فهي بنت الشيخ علي المنشار العاملي؛ وهي إمرأة عالمة ورثت من أبيها مكتبة نادرة تضمّ أربعة آلاف كتاب، وقد أوقف الشيخ البهائي هذه المكتبة سنة 1030ه.
أما بالنسبة للذرية فمع ملاحظة أن الشيخ قضى قسماً كبيراً من عمره مسافراً بمفرده؛ يكون أغلب الظن أنه لم يرزق بأولاد.

دراسته مشايخه:
تلقى الشيخ معظم دروسه في قزوين - التي شهدت حوزتها حركة علمية ناشطة- ثم استكمل دراسته في مدينة أصفهان. وكان أبوه من أهم أساتذته ومشايخه، فقد درس عنده علوم التفسير والحديث واللغة العربية ومقداراً من العلوم العقلية.

الشيخ أحمد الكجائي الجيلاني.
القاضي المولى أفضل القايني.
المولى عبد الله بن الحسين اليزدي الشهابادي، المتوفى سنة 981 ه.
الشيخ عبد العالي الكركي، المتوفى سنة 993 ه.
المولى علي المُذَهّب.
محمد باقر بن زين العابدين اليزدي، المتوفى حدود سنة 1056 ه.
الشيخ محمد بن محمد بن محمد بن أبي اللطيف المقدسي الشافعي، المتوفى سنة 993ه.

تلامذته

كان لشهرة الشيخ البهائي وموقعه الإجتماعي المميز بالغ الأثر في إقبال الكثير من الطلاب على الإستفادة من دروسه، وقد ذكر العلامة الأميني أكبر عددٍ لتلاميذ الشيخ البهائي (97 طالبا) مع الإستناد إلى المصادر والمراجع عند تعداده لهم؛ ومن أشهرهم:

محمد تقي المجلسي، المتوفى سنة 1070ه.
المولى محسن الفيض الكاشاني، المتوفى سنة 1091ه.
صدر المتألهين الشيرازي.
السيد ماجد البحراني.صاحب التعليقة على كتاب "الإثنا عشرية".
الشيخ جواد بن سعد، المعروف بالفاضل الجواد البغدادي، شارح كتابَي خلاصة الحساب وزبدة الأصول للشيخ البهائي.
الشيخ حسن علي الشوشتري، وقد إجازه الشيخ البهائي للرواية.
خليل بن الغازي القزويني.
الشيخ زين الدين بن الشيخ محمد بن الشيخ حسن بن الشهيد الثاني.
محمد صالح بن أحمد المازندراني.
السيد الميرزا رفيع الدين النائيني.

مكانته الإجتماعية:

أصبح الشيخ البهائي شيخ الإسلام في الدولة الصفوية بطلب من الملوك الصفويين، وهو أعلى منصب رسمي في الدولة. وقد بقي الشيخ في منصبه هذا إلى آخر حياته.

ولم يكن للشيخ رغبة في هذا المنصب، إذ كان له ميل للانعزال والتعبّد، وبعد تولي منصب شيخ الإسلام، أصبح له منزلة خاصة عند البلاط الصفوي، فكان من خلال تقواه وعلمه محل ثقة الشاه عباس الأول، الذي قرر أن يجعله وزيراً ومستشاراً له. ونقل إسكندر المنشي، أن الشاه عباس استفاد من جلسات الشيخ البهائي، وكان الشاه يقدر هذه الجلسات بشكل كبير. وكان الشاه يرجع إلى الشيخ حتى في أموره الخاصة بالأسرة.

من ناحية أخرى كان الشيخ البهائي متولياً لإمامة صلاة الجمعة في أصفهان.

العالم الديني لا ينحصر علمه بالفقه والثقافة الدينية

ان التحدث عن الشيخ البهائي هو الحديث عن العالم، والفيلسوف، والمهندس المعماري وعالم الرياضيات، وعالم الفلك والشاعر، ضمن العبودية لله سبحانه والمحصل للمعرفة من الرحمة والمشيئة الالهية.

لقد كان الشيخ البهائي من علماء الفلك في العالم الاسلامي الذي اقتربوا من نظرية امكانية حركة الارض قبل انتشار نظرية كوبر نيكوس ورائدا في الهندسة المعمارية والتخطيط المدني"urbanisme" والذي بدأه في اصفهان ونجف اباد والنجف الأشرف.

إن العالم الديني في الإسلام، لا ينحصر علمه بالفقه والثقافة الدينية، بل يجتهد ليؤلف منظومة متكاملة من كل العلوم والثقافات إنطلاقا من تعريف الفلسفة بأنها أم العلوم ونبعها ومركزها، فالعالم مشروع فيلسوف يتعاطى بشكل متلازم مع الدنيا والآخرة، مع تغليب الآخرة وتسخير الدنيا لأجلها وليصل إلى الدرجة العليا من العبودية والخشوع لله سبحانه.

فالشيخ غير العالم وقد تميز التاريخ الشيعي بعلمائه ومفكريه على كل المستويات من الطب والهندسة والأدب والفقه والفلك وغيرها إنطلاقا من مبدأ أن الإسلام هو الدين الداعي والمحفز للتفكر والعلم.

واعتمادا على الدعوة الإلهية والسنة النبوية والأئمة عليهم السلام، سار علماؤنا الأبرار وكان منهم العلامة الشيخ البهائي (توفي سنة1031هـ) الذي سطع نجمه في كل الساحات الفقهية والعلمية ومن إنجازاته العلمية في العمارة والهندسة في المرحلة الصفوية في إيران والتي تركزت (أصفهان) وفي العراق (الصحن الحيدري الشريف) الذي وضع تصاميمه الشيخ البهائي وقد مزج بين (العمارة والفلك والفقه) (العمارة في خدمة الفقه والعبادة).

إن المبدأ الأساس الذي ارتكزت عليه معارف وعلوم الشيخ البهائي يناقض فكرة أن الدين أفيون الشعوب وأن الإسلام يقيد الإنسان في سلوكياته وعباداته ومعارفه العقلية، بل على العكس يطلق إمكانياته العقلية والمعرفية نحو الفضاء الأوسع ليصبح خليفة الله سبحانه على الأرض، وتصبح معرفة الله والعبودية لله محفزا نحو العلم والمعرفة، ويؤكد على العداوة بين الدين والجهل، وأن العالم المؤمن يستطيع الوصول إلى جوهر العلم والتعمق فيه أكثر من غيره إذا أراد أو سمح له وتوفرت البيئة الحاضنة، لأنه يحاول من خلال المعرفة التعرف إلى الله سبحانه من خلال مخلوقاته الحية والجامدة والطبيعية ليعرف كينونتها، وكيف سخر الله بعض مخلوقاته للإنسان وما على الإنسان إلا أن يسعى.

فالشيخ غير العالم وقد تميز التاريخ الشيعي بعلمائه و ومفكريه على كل المستويات من الطب والهندسة والأدب والفقه والفلك وغيرها إنطلاقا من مبدأ أن الإسلام هو الدين الداعي والمحفز للتفكر والعلم.

إن الآيات التي تدعو للتفكر في القرآن الكريم،( الذين يذكرون الله قياما وقعودا وعلى جنوبهم ويتفكرون في خلق السماوات والارض ربنا ما خلقت هذا باطلا سبحانك فقنا عذاب النار) سورة آل عمران - سورة 3 - آية 191.

وفي الحديث النبوي الشريف وقد قال رسول الله(ص)أنا مدينة العلم وعلي بابها، وقال علي(ع) لقد علمني رسول الله(ص) "ألف باب من العلم وفي كل باب ألف باب".

إن المبدأ الأساس الذي ارتكزت عليه معارف وعلوم الإمام البهائي(رض) يناقض فكرة أن الدين أفيون الشعوب وأن الإسلام يقيد الإنسان في سلوكياته وعباداته ومعارفه العقلية،بل على العكس يطلق إمكانياته العقلية والمعرفية نحو الفضاء الأوسع ليصبح خليفة الله سبحانه على الأرض،وتصبح معرفة الله والعبودية لله محفزا نحو العلم والمعرفة، ويؤكد على العداوة بين الدين والجهل ، وأن العالم المؤمن يستطيع الوصول إلى جوهر العلم والتعمق فيه أكثر من غيره إذا أراد أو سمح له وتوفرت البيئة الحاضنة،لأنه يحاول من خلال المعرفة التعرف إلى الله سبحانه من خلال مخلوقاته الحية والجامدة والطبيعية ليعرف كينونتها،وكيف سخر الله بعض مخلوقاته للإنسان وما على الإنسان إلا أن يسعى.

الانجازات الهندسية عند الشيخ البهائي(رحمه الله)

1 - الشيخ البهائي من علماء الفلك في العالم الاسلامي الذي اقتربوا من نظرية امكانية حركة الارض قبل انتشار نظرية "كوبر نيكوس"  .
2 - حرر الشيخ العاملي باباً خاصاً لتعيين مساحات الأشكال الهندسية المستوية وأحجام الأجسام المنتظمة، ويتناول أعمال المساحة العملية وتقويم البراهين الهندسية على صحة الطرائق المتبعة بها، فيعرض لطرائق قياس فرق المنسوب بغرض شق القنوات وطرائق تعيين علوّ المرتفعات وأعماق الآبار.. كذا قياس ارتفاع الشمس من دون اسطرلاب أو آلة ارتفاع.
وينفرد الشيخ العاملي خاتمة أبحاثه لسبع مسائل يسميها: "المستعصيات السبع"، وهي مسائل بعضها صعب وبعضها الآخر مستحيل الحل، وقد سبق العاملي في حل ما عُرف في ما بعد في العلم الحديث، بنظرية "فيرما"، نسبة الى العالم الفرنسي بيير دي فيرما.

3- العمارة في خدمة الدين(الوظيفة) بنا المساجد- قنوات المياه –المآذن

4 - الإبداع الفني لتحقيق الجمالية والوظيفة(حديقة صورة العالم أصفهان-قبة الصدى المسجد الكبير-(الصوت الذي يغطي القاعة....)

5- اللمسات الفنية التي ترتكز على مفاهيم ومصطلحات قرآنية ودينية(سبع سماوات ،سبع أراضين..) تردد صدى الصوت في المسجد الكبير سبع مرات ،وقصر عالي قابو.

6 -تسخير المعارف الفلكية في خدمة الواجبات الدينية من خلال تحديد المواقيت الشرعية(جدار الصحن الحيدري- القبلة في المسجد الكبير....

7 -تسخير الفيزياء لخدمة الوظيفة العامة(الحمام الساخن والشمعة)

8- إستخدام الرصاص والذهب لمقاومة(الإنقباض والتمدد الحراري)في القباب لحماية المنشأة المعمارية من التفسخ والإنهيار،وهذا الأسلوب يستخدم حديثا في المنشآت الكبيرة(joint…..)

9- إستخدام بعض الوسائل اللطيفة ليقوم الناس بتقليب الطين ومزجه ليتماسك بشكل أكبر من خلال رمي بعض القطع الذهبية في كومة الطين ودعوة الناس للبحث عنها تطوعا،مما يعطي الطين قوة وتماسكا أكبر.

10 - إستخدام المعادلات الرياضية والفيزيائية والهندسية في بعض المساجد مثل (المسجدالكبير)

الآثار المعمارية في أصفهان تلك التي حققها الشيخ البهائي

مسجد الشيخ لطف الله :

يقع المسجد في الضلع الشرقي لساحة (نقش جهان )مقابل قصر (عالي قابو) ،وقد تم تخصيصه لصلاة زوجة الشاه والنساء والحريم الملكي ،وسمي باسم الشيخ لطف الله الميسي العاملي احد كبار العلماء في العهد الصفوي ، والذي كان الشيخ البهائي احد ،

ويتميز هذا المسجد بالمزايا التالية :

-حفر نفق (ممر) يريط بين قصر (عالي قابو) والطابق السفلي للمسجد لحماية النساء عند خروجهن للصلاة

- المسجد الأوحد الذي لايضم مأذنة ،لأنه خصص لصلاة النساء

- يتكون من طابقين سفلي وارضي - إن تحديد القبلة في هذا المسجد وفق حسابات الشيخ البهائي قبل 420 عاما، جاءت متطابقة 100% مع البرامج الهندسية عبرالكمبيوتر والأقمار الصناعية ،برنامجي- google earth ,- Qibla Locator

الزخارف الجميلة والألوان في القبة التي تغطي كل قاعة الصلاة ،, وواحدة من الخصائص الفريدة للمسجد هو الطاووس في مركز قبته.. ويمكن ملاحظة ذلك، إذا وقفت عند بوابة مدخل القاعة الداخلية وإلقاء نظرة على مركز القبة، والطاووس، الذي ذيله وأشعة الشمس القادمة من فتحة في السقف حيث يظهر الإبداع الزخرفي في الطاووس الذي ينتهي رسمه في اعلى القبة.

ومع أن المسجد عبارة عن هيكل بسيط فإن الزخرفة الداخلية والخارجية على حد سواء معقدة exeedingly خيرة واستخدمت في بنائه المواد والعاملين الحرفيين الموهوبين "روبرت بايرون" : كتب عن هذا الأفق:( أنا لا أعرف أي مثال للعبقرية الإسلامية الفارسية الدقيقة كما في داخل القبة)

- مسجد الشاه عباس (الإمام الخميني ):

مسجد الشاه عباس في أصفهان وترتفع مآذنه حوالي أربعين مترا(40م) وقد تم تركيزه وتوجيهه بما يتلائم مع إتجاه القبلة ويخالف الشكل الهندسي المستطيل لساحة(صورة العالم)مما أعطى التصميم والتخطيط العام للساحة المركزية لأصفهان بعدا جماليا وتناغما هندسيا يقوم على إستخدام(التناقض)بين عنصر من عناصر الساحة والتصميم العام ،وهذا الأسلوب يستخدمه المعماريون المعاصرون وفق نظرية عدم مراعاة حدود المكان الجغرافي(العقار)وذلك خلافا للنظرية القائمة في التخطيط المدني القائم على وجوب إنعكاس حدود العقار على الخط الغلافي للمنشأة أو المبنى المعماري

- قبة الصدى:
قبة المسجد العباسي(مسجد الإمام الخميني الآن) وقد أصبح مسجد الإمام الخميني،بني في عهد الشاه عباس الأول،قبل أربعمائة عام،وكان صاحب فكرة بنائه الشيخ بهاء العاملي وقد صممت القبة الخاصة بالمسجد بحيث ان صوت المؤذن يتضاعف إلى أضعاف مضاعفة من خلال منصة عادية إستفاد الشيخ البهائي من تردد الصوت على زوايا الحوائط ، بالإضافة الى دراسة انعكاس الصدى بحيث يتردد الصوت الى سبع مرات في حال وقوف الشخص في نقطة محددة تحت القبة.

- الحمام الساخن بالشمعة التي لا تنطفئ:
إن المعجزة العلمية الكبرى فقد ظهرت في حمام الشيخ البهائي في اصفهان من خلا ل تصميم وبناء فرن لحمام العامة ، والتي لاتزال اثاره موجودة في المدينة حيث استطاع تامين حرارة الفرن بواسطة شمعة واحدة وضعت في علبة، وكانت الشمعة كفيلة بتأمين الحرارة اللازمة للتسخين، بما يعادل احتراق طن من الخشب، وقد احترقت الشمعة لفترة طويلة و امنت تسخين مياه للحمام وفقا للتعليمات الخاصة التي وضعها الشيخ البهائي ، والتي نصت على وجوب عدم فتح العلية حتى لاتنطفئ الشمعة و لن تعود ثانية للعمل،وهذا ماحصل بالفعل بعد محاولة بعثة انكليزية اكتشاف سر منظومة التشغيل ، حيث لم يستطع احد اعادة النظام للعمل بعد ذلك ورغم وجود العديد من النظريات حول كيفية عمل هذا النظام، فإن احدى الشروحات العلمية تقول ، وفي العام 1970 تم حفر نظام التدفئة الخاص بالحمام و اكتشفت سلسة من خطوط الانابيب تحت الارض مصنوعة من الطين المجفف تحت الشمس،و قبل اكتشاف الغاز الطبيعي الحيوي ،فإن هذه الشبكة كانت لتوجيه أبار المراحيض التي كانت شائعة في المنازل و المساجد الايرانية و استدراج الغاز والأبخرة المنبعثة منها نتيجة التخمير والتفاعل الكيميائي الى هذه العلبة مركز الإحتراق المغلق ، وتامين حرارة كافية لتسخين الغاز دون ان تؤدي الى انفجاره و قد اثبت العلم الحديث في العقود الماضية امكانية استخدام هذا الغاز المسمى( كبريتيد الهيدروجين (H2S )وغاز الميثان في الأعمال المنزلية حيث ان درجة غليان هذا الغاز 85.5 درجة مئوية وذلك ضمن نظرية استخراج الطاقة من النفايات Refuse drive fuel (RdF)ويقال أن الإنكليز قد حاولوا إكتشاف(سر الشمعة)فخربوا الحائط ولم يصلوا إلى نتيجة في أبحاثهم، وأخيرا أعلن أحد العلماء الإيرانيين توصله لإستنتاج علمي يكشف سر بقاء الشمعة وقدرتها على التسخين من خلال إستعمال الشيخ البهائي للذهب وقدرته الكبيرة على ( النقل للحراري) والتي تحفظ التسخين الدائم ، ولكي يضمن عدم سرقة الذهب وللحفاظ عليه ، فقد تم إغلاق الحائط لإخفاء السر الحقيقي لهذه العملية العلمية ولم يستطيعوا احد إكتشاف السر الحقيقي لهذا الإنجاز بعدما صمد أكثر من اربعماية عام.

وحديثا تم العمل على توليد الطاقة الكهربائية والغاز ، من الغازات المنبعثةمن المطامر الصحية ، حيث يستخدم الغاز المتولد للحرق في الأفران والمراجل لكي تنتج بخاراً ، ومن ثم توليد الطاقة الكهربائية ، أو إنتاج الماء الساخن لأغراض التدفئة المنزلية المركزية وغيرها الكثير . وتنتشر في بعض البلدان تلك الطريقة ، حيث وصلت الى حوالي 300 موقعاً للأنتاج ، وصلت سعتها الى حوالي 500 في سنة 1995 ، والى 600 في سنة 1998 ، ويمكن لها أن تتزايد سعتها الأنتاجية أكثر فأكثر(1)

- قصر( شهيل ستون) قصر الأربعين عمودا :

لقد صمم القصر لإقامة الشاه عباس واستقبال السفراء وكبار الضيوف ومن مميزات القصر :

- يتكون القصر من ستة طوابق ، والشرفة الرئيسية بنيت بنظام الدوبلكس الحديث المعمول به قوانين البناء ،وتضم حوضا من المرمر تتصل به نافورات مياه موزعة بين الأعمدة .- يضم الطابق السادس غرفة الموسيقى الخاصة بالنساء .

- يتميز المدخل الرئيسي بزواياه(يمين وشمال المدخل) العاكستين للصدى،حيث يمكن سماع همس الشخص في احدى الزاويتين ،من شخص يقف في الزاوية الأخرى ، رغم المسافة الفاصلة بينهما .

غرفة الموسيقى:في قصر (عالي قابو ) وسط (ساحة تصوير العالم )حيث بنيت غرفة في الطابق السابع(غرفة الموسيقى)التي تعتمد على مبدأ (الصدى)حيث حفرت في الحائط تجاويف من الجص بأشكال وأحجام وأعماق مختلفة وإنحناءات في لخطوط و انفراجات الزوايا وفق مبدأ(إنعكاس الصوت) صورة رقم 1

حيث كان الموسيقيون يدخلون إلى الحجرة ويعزفون الموسيقى ثم يعزفون ويقفلون الباب،ليعود الشاه وحريمه ليدخلوا ويستمعوا إلى الموسيقى عند إقفال الباب من جديدولا تزال منظومة ومعادلات غرفة الموسيقى سرا لم يكتشفه أحد حتى الآن.

- جسر( سي وسه بل) جسر ال(33) قنطرة:

- لقد صمم الشيخ البهائي جسر(سي-سه-بل)أي جسر ثلاثة وثلاثون قنطرة لمنع فيضات نهر(دزينده)وذلك عبر إحتساب كمية المياه منذ أوائل كانون الأول من كل عام ولمدة197يوما لإنتهاء ذوبان الثلوج في الجبال المحيطة وإحتساب كمية مياه البحر لمدة168يوم قبل هذا التاريخ حيث وصل إلى إستنتاج أساسي لمنع الفيضان وإستغلال المياه بأن يقسم مجرى النهر إلى ثلاثة وثلاثون سهما حيث تساوي قيمة السهم المائية خمسة أجزاء زمنية من اليوم، مما يضمن أن لا تغمر المياه الجسر وقد توصلت الأبحاث العلمية والعملية التي أجريت إلى نفس النتيجة التي توصل إليها الشيخ البهائي قبل420عاما ،مما يثبت المستوى والكفاءة العلمية التي وصل إليها المرحوم الشيخ البهائي بالإضافة إلى رسالته المكتوبة في (تضاريس الأرض) والرسالة الثانية بعنوان (نسبة أكبر الجبال لقطر الأرض ).

مدينة نجف اباد و قناته المائية:

لقد صمم الشيخ البهائي خرائط مدينة نجف أباد وفق معايير التنظيم المدني لتحقيق الأهداف التالية:

- تصميم الشوارع واتجاهاتها بما يتلاءم مع حركة الريح والشمس للتحكم بأمكنة الظل والمسارات الهوائية.

- توزيع أقنية الري والقنوات المائية على الأحياء والمنازل السكنية وقد قال المهندس(سيغفريد) "إن ما قام به الشيخ البهائي في التخطيط المدني (urbanisme) لم يكن الأول في عصره لناحية اسس ومبادئ التصميم ، وإنما بقاء هذه الأسس في التصميم المدني حتى عصرنا الحاضر".

 قناة نجف أباد المائية بطول تسعة فراسخ ( الفرسخ يساوي 5544 متر) اي مايساوي حوالي 50. كيلو متر والتي توزع مياهها على إحدى عشرة بركة، لا تزال تستعمل حتى اليوم بأجزاء كبيرة منها ومن مبادئ التخطيط المدن الذي اعتمده الشيخ البهائي في قناة نجف أباد المائية ما يسمى في قناطر الحزام الذهبي.

ميدان تصوير العالم (نقش جهان):

لقد قام الرسول صلى الله عليه وسلم بوضع تخطيط للمدينة منطلقاً من المركز باعتباره يحتوي القلب النابض الذي يضخ الحياة إلى المحيط والدماغ المفكر الذي ينشر العلم في الأرجاء ألا وهو المسجد, ثم جعل باقي فعاليات تلتف حوله

إن الساحة المركزية لمدينة اصفهان (ميدان تصوير العالم) هو عبارة ساحة مستطيلة واسعة جداً في وسط أصفهان. طولها نحو 500 متر وعرضها 150 متراً، وقد أُنشىء هذا الميدان في القرن الحادي عشر الهجري ليكون مكان اجتماع للشعب أمام المقرّ الملكي. ويحتوي هذا الميدان على عدة آثار معمارية راقية، منها: مسجد الشاه عباس الكبير، مسجد شيخ لطف الله، قصر عالي قابو..

ان الساحة المركزية (نقش جهان) و التي اوكل التخطيط العمراني فيها للشيخ البهائي و التي ترتكز على مبدا مركزية السلطة ، التي ارادها الشاه عباس الصفوي من خلال توزيع مباني السلطة المركزية ، القائمة على ثلاثة قوى اساسية:

1- سلطة الشاه المتمثلة بقصر (عالي قابو)

2 - السلطة الدينية (المسجد)

3 - طبقة التجار المتمثلة (بالبازار الامبراطوري)

وقد توزعت هذه المباني في حديقة نقش جهان وفق التخطيط التالي :

قصر علي قابو في ثلث الضلع الغربي الطويل ، ومسجد الشاه في الضلع الأقصر العرضي للساحة في الجهة الجنوبية على يمين القصر (اصحاب اليمين ...)، اما البازار الخاص بالتجارة فكان في الضلع القصير المقابل لمسجد الشاه في الجهة الشمالية(اصحاب الشمال..) على شمال القصر الملكي مركز السلطة الحاكمة.

يقول العلامة الأمين عن الشيخ البهائي (كان يضع تصاميم المعاهد والمعابد والقصور وغير ذلك من الأبنية التي اشتهر ( الشاه عباس الكبير) بإنشائها وهي مبان ضخمة لا يزال جملة منها قائما ومنها عمارة المشهد العلوي في النجف،وهذه التصاميم تشهد بخبرته وبراعته الفنية في فرع الرياضيات والهندسة وقد وضع تصاميم كثيرة من تلك المعابد والمساجد على أسس فنية يستفاد منها تعيين المواقيت الشرعية هذا إلى الروايات أخرى شائعة عند الجمهور عن أعماله الرصدية والفلكية في أصفهان وغيرها من ديار الفرس والعرب ومما لا شك فيه أن سور أمير المؤمنين(ع)القائم اليوم يرجع إلى عصر الشاه عباس الكبير وأن الشيخ البهائي أشرف على وضع أسسه وإنشائه.


- تصميم مقام أمير المؤمنين(ع) النجف الأشرف:

- لقد صمم الحجرات الخاصة بالصحن التي تقع في أطراف الصحن الشريف بشكل ان كل حجرة تقابل كوكبا من الكواكب المرئية للعلوم فإن كان طالب العلم الرياضي يقابل مجرته الكوكب الخاص بالعلم ،وهكذا وضع الصحن الحيدري على نحو يتحقق فيه والاستفادة منها في علم الرياضيات والهندسة. أول الظهر في أي فصل من فصول السنة بوصول الشمس إلى الجدار.

حيث إستفاد من خبرته ومعارفه الفلكية في التصميم ليقوم بواجبه الديني الشرعي وقد كرر هذا النموذج في تصاميم كثيرة من المساجد على أسس متينة وحسابات فلكية ليتقين المواقيت الشرعية، ومن بديع صُنعِ الشيخ البهائي قدّس سرّه في عمارة الرّوضة العلويّة حيث صمّم شكل البناء بحيثُ يُعرف وقتُ الزّوال صيفاً وشتاءً متى بلغ الظلّ موضعاً بعينه.

ويبدو أن القبة المشاهدة الآن مقام الإمام علي (ع)في النجف هي قبة الشاه عباس الصفوي وإنما أجرى عليها نادر شاه التذهيب وبعض التغيرات التي لا تؤثر بالهيكل العام كما يقول الشيخ الكاظمي،إن القبة الموجودة اليوم هي من أبنية الشاه عباس الصفوي الأول والمباشر له شيخنا بهاء الدين العاملي،وقد احتمل الدكتور حسن الحكيم: إن مشروع القبة هذا قد استغرق زمنا طويلا حيث بدأه الشاه عباس الأول وأكمله ولده الشاه صفي ثم قام نادر شاه بالتذهيب وفق تخطيط الشيخ البهائي وهندسة للصحن الشريف والقبة والمئذنتين.
وهنا يذكر الخليلي نقلا عن لونكريك في أثناء وصفه للوالي محمد باشا الذي انتهت مدة ولايته ببغداد صييف1659م/1070للهجرة:وكان الخاصكي محمد وهو المتدين من الطراز القديم قد بعث بالذهب إلى المدينة لتزيين القبة ثم أضاف منارة إلى مشهد النجف.
إن مواد البناء المتوفرة في عهد الإمام البهائي كانت تقتصر على الطوب والجص والطين،ولا تتوفر مواد الإسمنت أو الحديد المستعمل في البناء أو الخرسانة المسلحة ومع ذلك استطاع عبر المواد الضعيفة ،بناء المنشآت والمباني المعمارية الضخمة التي احتوت الإبداع في التصميم والوظيفة،وكذلك بناء الجسور والقنوات المائية التي لا زالت حتى اليوم تؤمن الوظيفة التي بنيت من أجلها ومقاومتها لكل العوارض الطبيعية من زلازل وفيضانات وأمطار وسيول ،وإعتداءات الإنسان عليها وتعرضها للتخريب أو الضرر في زمن الحروب،بينما نجد الآن أن بعض المباني تنهار بعد سنوات على تشييدها مع إستعمالها لمواد البناء الحديثة.

ووصفت منظمة اليونسكو أصفهان التي تعد أحد المحاور السياحية الرئيسة في إيران بأنها (تراث البشرية). ولا غرو فأصفهان التي يقصدها الكثير من السياح الأوروبيين تضم أراضيها العديد من القصور العملاقة التي تحكي تراث وآثار وتاريخ الماضي العريق، مثل: قصر علي قابو الذى يقع غرب ميدان نقشي جاهان ويعود هذا المبنى إلى العصر الصفوي، كان الغرض من بنائه استقبال السفراء والرسل من الدول الأجنبية، ويتكون القصر من ستة طوابق تحوي العديد من الشرف، وتعد الزخارف الجصية واللوحات الموجودة في هذا القصر من الأشياء التي تبعث على الدهشة. ويجد الزائر لقصر علي قابو الكثير من الزخارف والنقوش والرسوم المنحوتة.

إن الشيخ البهائي(رض)يشكل نموذجا للفقيه العالم،المتعدد المواهب والإبداع،الباحث في أمور الدين والدنيا،لخدمة الإنسان كخليفة الله على الأرض وعبدا له سبحانه،والعمل على تسخير العناصر الدنيوية الطبيعية منها والفلكية والصناعية الناتجة عن دمج العناصر وتركيبها للوصول إلى إختراعات ونتائج تسهل أعمال الإنسان وتساعده في عبادته وسخر لكم ما في السماوات وما في الارض جميعا منه ان في ذلك لايات لقوم يتفكرون )سورة الجاثية - آية 13)..

لقد كان البهائي حلقة في سلسلة من العلماء الإعلام في التاريخ الإسلامي الذين كانوا مصداقا لقوله تعالى ( عبدي أطعني تكن مثلي تقل للشيء كن فيكون) ليس بمعنى الألوهية،بل بالهداية العقلية والمعرفية التي منحها الله لعباده بالعقل والروح.


أقوال العلماء فيه:
 
حظي البهائي بإعجاب العلماء وأصحاب التراجم، فقد مدحوه ببالغ المدح، وأثنوا عليه الثناء الجميل. 
يقول المنيني عنه: (صاحب التصانيف والتحقيقات، وهو أحقمن كل حقيق بذكر أخباره ونشر مزاياه، وإتحاف العالَم بفضائله وبدائعه. وكان أمة مستقلة في الأخذ بأطراف العلوم، والتضلّع في دقائق الفنون...)
 
وقال الشيخ محمد رضا الشبيبي: (لقد استرعى نظري... أنّ جملةً من كتب الشيخ حافلة بفوائد فلسفية، مضافاً إلى بحوثه الأخرى في الرياضيات والفلك... شارك مشاركة عجيبة في جمع العلوم والفنون المعروفة في زمانه عقلية ونقلية).

كتبه المطبوعة  نذكر قسماً منها فقط :
 
1ـ الحبل المتين في الأحاديث الصحاح والحسان.
2ـ رسالة في علم الذرية.
3ـ زبدة الأصول.
4ـ الرسالة الاعتقادية.
5ـ أسرار البلاغة.
6ـ الفوائد الصمدية في النحو.
7ـ الكشكول.
8ـ قصيدة لامية في مدح النبي  صلى الله عليه وآله  وقصيده رائية في مدح صاحب الزمان (عج)
9- تشريح الأفلاك.
10- المخلاة.
11- خلاصة الحساب.
12- الصحيفة في الاسطرلاب.
13- الجوهر الفريد في الحكمة.
14- مفتاح الفلاح في عمل اليوم والليلة.
15- شرح الأربعين حديثاً في السنن والآداب والأحكام.


/110








 
Share/Save/Bookmark
کلمات رئيسية: يوم "للمهندس ، المعماري الوطني"، الشیخ البهائی ، الهندسة الاسلامية، فقيه العالم،المتعدد المواهب ، الباحث في أمور الدين