المصري:الكيان المحتل اليوم أضعف من أن يواجه المقاومة في غزة

تنا-بيروت
أكد عضو "المجلس التشريعي في فلسطين المحتلة" و"القيادي في المقاومة الإسلامية" (حماس) الآتي من غزة، مشير المصري، "أن الكيان المحتل اليوم أضعف من أن يواجه المقاومة في غزة، والمقاومة هي من تفرض المعادلات اليوم على العدو".
تاریخ النشر : السبت ۸ ديسمبر ۲۰۱۸ الساعة ۱۲:۰۸
كود الموضوع: 384100
 
كلام المصري جاء في احتفال نظمته حركة "حماس" في مناسبة ذكرى انطلاقتها الـ 31 في مخيم البداوي، بعنوان: "ثابتون وأعيننا على القدس"، في مشاركة الفصائل الفلسطينية وفعاليات مخيم البداوي العلمائية، الاجتماعية والكشفية والثقافية في قاعة مسجد زمزم في المخيم.

وأكد المصري "أحقية الشعب الفلسطيني في تأمين حقوقه في مخيمات الشتات وبخاصة في مخيمات لبنان الذي يعاني فيها الشعب الفلسطيني الكثير، سواء من ناحية حقه في العمل والتملك وغيرها"، محييا "الجماهير الفلسطينية في مخيمات لبنان المتمسكة بحق العودة". 

وقال: "نقوم بجولة مع وفد برلماني من قطاع غزة يشمل زيارة الرؤساء في لبنان والقيادات الحزبية، لنؤكد لهم في ظل الاستهداف الذي تتعرض له القضية الفلسطينية في المرحلة الراهنة من الصلف الأميركي والصهيوني، الراغبين في طمس قضيتنا وتهويد القدس الشريف بما يلي: المقاومة الفلسطينية أرست معادلة جديدة بعد العدوان الأخير على القطاع فهي أثبتت انها على أهبة الإستعداد والتعبئة وهي تمتلك الكثير من أوراق القوة التي ستجبر في الأيام المقبلة العدو على اجراء صفقة تحرير للأسرى من كل الفصائل وكل المدن الفلسطينية".

وتابع: "جئنا نطالب بتحسين أوضاع اهلنا في مخيمات لبنان وتأمين حقوقهم في العيش الكريم وأننا متمسكون بحق شعبنا بالعودة الى ديارهم ورفض التوطين. والقدس الشريف عاصمة لفلسطين وللعرب والمسلمين ونرفض تهويدها. وقضيتنا هي قضية مركزية للعالمين العربي والاسلامي ولكل الأحرار في العالم".

ودعا القيادات العربية والاسلامية الى الوقوف الى جانب القضية الفلسطينية في المحافل الدولية، موجهين التحية إلى الأهل في لبنان قيادة وشعبا على احتضانهم القضية الفلسطينية ودفاعهم الدائم عن فلسطين ومقاومتها".

ولفت المصري إلى ان "أولوياتنا حماس اليوم هي: تأكيد الوحدة الوطنية، وتأمين الحاضنة الشعبية للمقاومة من كل النواحي داخليا وعربيا واسلاميا". 
Share/Save/Bookmark