ايران ستواصل نهج الكرامة والاقتدار وعلى مرتكبي هذه الجريمة

ولايتي: على الارهابيين الضالعين في هجوم جابهار وداعميهم انتظار رد مؤلم من ايران

تنا
اكد مستشار قائد الثورة وعضو مجمع تشخيص مصلحة النظام في ايران علي اكبر ولايتي ان الارهابيين الضالعين في جريمة جابهار وداعميهم ينبغي لهم انتظار رد مؤلم من الجمهورية الاسلامية الايرانية.
تاریخ النشر : السبت ۸ ديسمبر ۲۰۱۸ الساعة ۰۸:۴۹
كود الموضوع: 383981
 
وأدان ولايتي، في بيان وجهه الجمعة بهذا الشأن، الهجوم الارهابي في مدينة جابهار والذي أدى الى استشهاد وجرح عدد من المواطنين الابرياء، معتبرا انه اسفر عن حزن والم شديدين رغم انه شكل دليلا آخر على إحباط المجموعات الارهابية وعجزهم عن زعزعة الامن وتصور امكانية ضرب قدرات ايران الاسلامية.

واضاف، ان الارهابيين عليهم ان يدركوا ان الشعب العظيم والنظام في ايران سيحبطون مخططاتهم المشؤومة في المنطقة وستفشل ايران مشاريعهم كما حصل خلال الاعوام الماضية .

وتابع: لاشك ان الجمهورية الاسلامية الايرانية ستواصل نهج الكرامة والاقتدار وعلى مرتكبي هذه الجريمة وداعميهم انتظار صفعة مؤلمة.

واعرب ولايتي عن تعازيه لاسر الشهداء وتمنياته بالشفاء العاجل للجرحى، "وسنرى الرد الانتقامي لهذه العملية الارهابية قريبا".
/110
Share/Save/Bookmark
کلمات رئيسية: ولايتي، الارهابيين الضالعين، هجوم جابهار ، انتظار رد مؤلم ، من ايران