اسماعيل هنية: الضمير العالمي أسقط المشروع الأمريكي ضد المقاومة

تنا
أكد رئيس المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية "حماس" إسماعيل هنية، أن الضمير العالمي أسقط المشروع الأمريكي في الجمعية العامة في الأمم المتحدة ضد حركة حماس ومقاومة الشعب الفلسطيني.
تاریخ النشر : الجمعة ۷ ديسمبر ۲۰۱۸ الساعة ۲۱:۴۸
كود الموضوع: 383949
 
وأشار في تصريح صحفي، اليوم، إلى أن ما دار في أروقة الجمعية العامة للأمم المتحدة يرجع إلى وقوف أغلبية الدول مع الحق الفلسطيني بما فيه حق شعبنا في مقاومة الاحتلال والخلاص منه.

ولفت إلى أن هذه سابقة هي الأولى التي تحاول فيها أمريكا انتزاع قرار يدين المقاومة المشروعة.

وأثنى هنية على جميع الدول التي اتخذت موقفاً مبدئياً ضد الاحتلال الإسرائيلي، وسياسته العدوانية، ورفضت روايته الكاذبة، وتحدت الإدارة المنحازة.

وعدّ أن هذا إنجاز مهم للغاية بالنسبة لشعبنا الفلسطيني بجميع مكوناته ولكل الدول الشقيقة والصديقة التي انحازت إلى القيم والأعراف وصوتت ضد القرار أنني، و"إننى أقدر الجهود التي بذلتها السلطة الفلسطينية من خلال مندوب فلسطين الدائم رياض منصور، وما حصل في هذا المجال يؤشر إلى أن الهم الوطني قادر على توحيد شعبنا في مواجهة التحديات".

وشكر هنية الحاضنة العربية والإسلامية التي شكلت الظهير والسند لشعبنا، وتحركت طوال الأيام الماضية معنا لإفشال التوجه الأمريكي الإسرائيلي.

واستنكر كل المواقف التي عكست نفاقاً وانحيازاً للاحتلال والاستيطان والحصار وتهويد القدس وتدنيس المقدسات واعتقال الآلاف من أبناء شعبنا.  

وسقط المشروع الأمريكي لإدانة حركة "حماس" بغالبية 87 صوتا مقابل 57 معارضا، و33 ممتنعا ما يعني عدم حصوله على ثلثي الأصوات.

وكانت الجمعية العامة صوتت، الخميس، لمصلحة ضرورة حصول قرار واشنطن بإدانة "حماس" على غالبية ثلثي أصوات الجمعية، لاعتماده.

وقدمت الولايات المتحدة مشروعها تحت عنوان "أنشطة حماس وغيرها من الجماعات المقاتلة في غزة".
Share/Save/Bookmark