مقتل 17 مدنيا في مجزرتين لمتمردين أوغندينيين في الكونغو الديموقراطية

تنا-بيروت
أعلنت بلدية مدينة بيني في شمال شرق جمهورية الكونغو الديموقراطية، اليوم الجمعة، أن 17 مدنيا قتلوا في مجزرتين نسبتا إلى المتمردين الأوغنديين في حركة "القوات الديموقراطية الحليفة" في المنطقة التي تحمل الاسم نفسه.
تاریخ النشر : الجمعة ۷ ديسمبر ۲۰۱۸ الساعة ۱۴:۳۵
كود الموضوع: 383872
 
وقال رئيس بلدية بيني نيوني ماسومبوكو بواناكانا لوكالة "فرانس برس": أمس الخميس أعدم 12 مدنيا بالسلاح الأبيض بأيدي القوات الديموقراطية الحليفة" في مانغوليكيني في محيط بيني، مضيفا "هذه الليلة قتل خمسة مدنيين من قبل هؤلاء اللصوص في حي بايدا" بشمال شرق المدينة.

من جهته، قال كيزيتو بين هانغي، رئيس المجتمع المدني المحلي، إن انفجارات ناجمة عن أسلحة ثقيلة وخفيفة سمعت ليل الخميس الجمعة في حي بايدا و"هذا الصباح، لاحظنا إعدام خمسة مدنيين".

وأكد المتحدث باسم الجيش في المنطقة الكابتن ماك هازوكاي أن "موقعنا في بايدا قد تعرض للهجوم هذه الليلة، وحان الوقت الآن لملاحقة القوات الديموقراطية الحليفة، لكن خمسة مدنيين قد قتلوا ويا للأسف".

وتأتي حوادث القتل الجديدة هذه غداة مرور مارتن فايولو مرشح قسم من المعارضة للانتخابات الرئاسية في 23 ديسمبر في اقليم شمال كيفو.


Share/Save/Bookmark