لقاء الأحزاب في البقاع ندد بتصنيف الغرب لحركات المقاومة في خانة الارهاب

تنا-بيروت
رفض لقاء الأحزاب والقوى الوطنية والقومية في البقاع في بيان، بعد اجتماعه الدوري في مقر منفذية زحلة في الحزب السوري القومي الاجتماعي، "كل أشكال الضغط على إيران التي ساهمت ولا تزال في دعم قوى الرفض والمقاومة للمشروع الصهيوني في المنطقة، بالتوازي مع دعوة صريحة إلى تحرير القرار السياسي اللبناني من الضغوط الاميركية والغربية والافادة من القدرات الايرانية الهائلة في مجالات التصنيع والطاقة، وهذا ما ينطبق على روسيا، خصوصا أن الايرانيين والروس لا يخضعون هباتهم للشروط المسبقة والسقوف، كما تفعل اميركا والغرب".
تاریخ النشر : الجمعة ۷ ديسمبر ۲۰۱۸ الساعة ۱۲:۵۳
كود الموضوع: 383842
 
وندد اللقاء  ب"تصنيف الغرب لحركات المقاومة في خانة الارهاب، متجاهلا ماكنة القتل اليومي وارهاب الدولة المنظم الذي يمارسه العدو الصهيوني بحق الشعب الفلسطيني".

وحيا لقاء الاحزاب  "صمود غزة وشعبها ومقاومتها، التي رسمت بالدم معادلات القوة، مجسدة حقيقة ان الصراع مع العدو الصهيوني لا تحسمه الاتفاقات ولا الصفقات ولا طاولات التفاوض بل اتصال الحديد بالحديد والنار بالنار".

ورأى أن "كل أذرع الكيان الصهيوني السياسية والعسكرية تعيش عقدة الخوف والنقص تجاه حزب الله، الذي أدخل الكيان الصهيوني في قفص القلق الوجودي والخرف السياسي والعسكري إلى درجة التهويم والهذيان وعدم التمييز بين الصوص والصاروخ، وان كل حفلة الانفاق لا تعدو كونها حفلة نفاق غرضها اخراج الكيان المصطنع المذعور ومستوطنيه من نفق الخوف والفزع مع إدراك نتنياهو المأزوم داخليا أن الهروب إلى مغامرات متهورة سيكرس في سجل المقاومة المزيد من الانتصارات، وسيضيف الى سجل نتنياهو المزيد من الهزائم".
Share/Save/Bookmark