روحانی : الأعداء لا یطیقون عزة وشموخ ایران

تنا
أكد رئیس الجمهوریة حجة الإسلام حسن روحانی، ان أعداء الجمهوریة الاسلامیة لا حیلة لهم سوي التسلیم أمام الشعب الإیرانی، قائلا : ان أعداءنا غاضبون ولا یستطیعون أن یطیقوا شموخ بلادنا وعزتها.
تاریخ النشر : الأربعاء ۵ ديسمبر ۲۰۱۸ الساعة ۲۲:۴۶
كود الموضوع: 383596
 
وأضاف روحانی مساء الیوم الأربعاء خلال إجتماعه مع عدد من المسؤولین التنفیذیین بمدینة سمنان (شرق)، ان أعداء إیران تكبدوا الفضائح فی المنطقة، ولم یفلحوا فی بلوغ مآربهم داخل أفغانستان والعراق وسوریا ولبنان، كما لن یتمكنوا من تحقیقها فی الیمن.

وتابع، انه من الصعب علي قوة مثل الولایات المتحدة التی تحظي باللوبي العالمی أن تتحمل الفشل والهزیمة أمام الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة وقیادتها الحكیمة؛ مشیدا بصمود الشعب الإیرانی ومؤكدا انه سیتمكن من إجتیاز المشاكل.
ولفت رئیس الجمهوریة الي ان 'بعض الدول المحیطة بنا تهاب سیادة الشعب القائمة فی إیران لأنها تعلم بأن هذا النهج سیشهد اتساعا'.

وشدد روحانی ضرورة تبدیل المشاكل الي فرص فی ظروف الحظر، مبینا ان رغم كافة التعقیدات فی هذا الامر لكن الشعب الإیرانی قادر علي تحقیقه. 

ونوّه رئیس الجمهوریة الي الوضع الامنی المستقر فی ایران؛ مصرحا ان الجمهوریة الاسلامیة وبفضل جهود القوات العسكریة وقوي الأمن الداخلی الإیرانیة، تعد البلد الأكثر أمنا فی المنطقة وحتي مقارنة باوروبا.

وأكد روحانی، انه 'إذا ما التزم الأمیركان بالحق عنده سنتمكن من تسویة قضایانا لكن التفاوض فی غیر محله یعرض البلاد الي الخطر'.

وفیما شدد علي عدم التفاوض بشان القوة الصاروخیة الایرانیة، قال : إذا ما أراد الأوروبیون أن یتحدثوا حول قوتنا الدفاعیة فلا كلام لنا معهم.

وفی جانب آخر من تصریحاته، أكد روحانی ضرورة تعزیز دور محافظة سمنان، وتنمیة طاقاتها وتعزیز السیاحة بما یسهم فی إستقطاب الإستثمارات الي هذه المحافظة. 

علما أن رئیس الجمهوریة رعي خلال زیارته لمحافظة سمنان (علي مدي یومی الثلاثاء والاربعاء) افتتاح 434 مشروعا تنمویا فی ارجاء هذه المحافظة الشرقیة.
 
Share/Save/Bookmark