طهران : امريكا تحاول عرقلة التعاون الاقتصادي العالمي مع ايران

تنا
قال المتحدث باسم وزارة الخارجية الايرانية بهرام قاسمي ان امريكا تسعى عبر تشكيل لجان ومجموعات في مختلف انحاء العالم ولاسيما دول الجوار تسعى لعرقلة مجالات التعاون الاقتصادي مع ايران، لكننا سنتجاوز هذه المرحلة من خلال ادارة دقيقة ومنتظمة ولن نخضع للضغوط الامريكية.
تاریخ النشر : الأربعاء ۵ ديسمبر ۲۰۱۸ الساعة ۲۱:۰۱
كود الموضوع: 383587
 
واكد قاسمي في تصريح له اليوم الاربعاء ان الجمهورية الاسلامية الايرانية لديها امكانيات واسعة جدا تمكنها من اجتياز المرحلة الراهنة بسهولة.

وتطرق الى الاتفاق النووي، مؤكدا انه اتاح لايران دورا فاعلا على صعيد المعادلات الاقليمية والدولية، وكان من شأن هذه العملية ان توفر مناخا جديدا في حال استمرارها؛ لكن التطورات الاقليمية ومجيئ ترامب والمواقف الامريكية الجشعة والاحادية، ادت في نهاية المطاف الى انسحاب واشنطن من الاتفاق النووي والتوجه نحو اعادة الحظر.

واردف قائلا: ان الامريكيين وفي ضوء حساباتهم الخاطئة تصوروا أن ايران ستنسحب من الاتفاق النووي، وسيتاح لهم حشد العالم ضدها؛ لكن الجمهورية الاسلامية لم تخرج من الاتفاق النووي وبالتالي تغيرت المعادلة واللعبة السياسية لصالحنا، فيما باتت امريكا معزولة.

وفي معرض الاشارة الى المفاوضات مع الاتحاد الاوروبي لضمان المصالح الاقتصادية الايرانية ضمن الاتفاق النووي، قال : كان من المفترض ان نتمكن في غضون فترة قصيرة التوصل الى حلول، دون ان تكتمل هذه الاليات وذلك جراء اسباب عديدة منها التعقيدات التي تمرّ بها القرارات داخل الاتحاد الاوروبي، وبطبيعة الحال فقد كانت الضغوط الامريكية علي الاتحاد ثقيلة جدا وقد بذلوا جهدوا حثيثة بهدف افشال هذه الاليات.

/110
Share/Save/Bookmark
کلمات رئيسية: الخارجية الايرانية، بهرام قاسمي ، امريكا ، تشكيل لجان ، مجموعات، لاسيما دول الجوار ، لعرقلة ، مجالات التعاون، الاقتصادي ايران، ، لن نخضع، للضغوط الامريكية.