على هامش الإجتماع الحادي عشر للمجلس الأعلى للصحوة الإسلامية

ولايتي : وحدة المسلمين قلبت معادلات القوى الغربية في المنطقة

تنا
أكد أمين عام المجمع العالمي للصحوة الإسلامية "علي أكبر ولايتي"'، انه يمكن بفضل تعزيز الوحدة بين الشعوب المسلمة وبلورة نواة المقاومة، افشال مؤامرات الأعداء وقلب معادلات القوى الغربية والتي ترمي الحفاظ على أمن ومصالح كيان الاحتلال الصهيوني.
تاریخ النشر : الأربعاء ۲۸ نوفمبر ۲۰۱۸ الساعة ۰۸:۴۱
كود الموضوع: 381301
 
استقبل ولايتي يوم الثلاثاء وفدا رفيعا يضم ممثلي حركتي الجهاد الإسلامي وحماس في اطار سلسلة لقاءاته على هامش الإجتماع الحادي عشر للمجلس الأعلى للصحوة الإسلامية، وقال: ان فلسطين وفي مسار نضالها تدافع عن قضيتها وايضا قضايا الأمة الإسلامية برمتها.

واضاف : ان سماحة قائد الثورة الإسلامية لطالما أكد على ان القضية الفلسطينية هي القضية الرئيسية للعالم الإسلامي.

وهنأ امين عام مجمع الصحوة الاسلامية بمناسبة الانتصارات العظيمة للشعب الفلسطيني على الكيان الصهيوني القاتل للاطفال؛ مؤكدا للوفد الفلسطيني الزائر، ان هذه الانجازات اغضبت اعداءكم واسرت قلوب اصدقائكم؛ مشددا على ان المقاومة تشكل السبيل الوحيد لمواجهة الاعداء ومؤامراتهم. 

من جانبه أعرب الوفد الفلسطيني عن شكره وتقديره لإيران شعبا وحكومة؛ مؤكدا ان ما يجري اليوم في فلسطين يعتبر محاولة للإعتداء على البلدان الإسلامية بأسرها ولا يقتصر على فلسطين فحسب.
/110
 
Share/Save/Bookmark
کلمات رئيسية: ولايتي،المقاومة،فلسطين، الإجتماع الحادي عشر ، للمجلس الأعلى، للصحوة الإسلامية