المؤتمر الدولي 32 للوحدة الاسلامية تحت عنوان " القدس ، محور وحدة الامة

"الهيئة الوطنية لمسيرات العودة" تثمن تبني إيران لشهداء وجرحى مسيرة العودة

تنا
ثمنت الهيئة الوطنية لمسيرات العودة وكسر الحصار القرار الإيراني بتبني شهداء وجرحى مسيرات العودة، مشيدة بوقوف جمهورية الإسلامية الإيرانية إلى جانب شعبنا الفلسطيني في نضاله وكفاحه العادل من أجل انتزاع حقوقه من الاحتلال الصهيوني.
تاریخ النشر : الثلاثاء ۲۷ نوفمبر ۲۰۱۸ الساعة ۲۲:۲۵
كود الموضوع: 381292
 
جرحى مسيرات العودة وكسر الحصار "أرشيفية"
وأكدت الهيئة الوطنية لمسيرات العودة وكسر الحصار في تصريح صحفي لها، مساء اليوم (الثلاثاء) ، أن القرار الإيراني الذي أعلنته على هامش المؤتمر الدولي الثاني والثلاثين للوحدة الاسلامية  تحت عنوان " القدس ، محور وحدة الامة "الذي عقد في طهران جاء إكراما لذوي الشهداء وتعزيزا ودعما للصمود شعبنا الصامد في مواجهة المشروع الصهيوني وليؤكد على مواقفها المبدئية والنبيلة الداعمة والمساندة لشعبنا الفلسطيني.

وعبّرت الهيئة عن شكرها العميق للجمهورية الإسلامية قيادة وحكومة وشعباً على استمرار هذا الدعم لقضيتنا الفلسطينية ماديا ومعنوياً، مشيرة إلى أن تبنيها الكامل لشهداء وجرحى مسيرات العودة ليس غريباً عليها فهي لطالما عبّرت عن موقفها المساند للقضية الفلسطينية وعلى تمسكها بدعم صمود شعبنا الفلسطيني ومقاومته الباسلة وتعزيز صمود على ارضه معبرة عن وقوفها وتضامنها الكامل مع الجمهورية الإسلامية في مواجهة المحاولات الأمريكية والصهيونية لاستهدافها واستهداف دورها المحوري في المنطقة.

وختمت الهيئة: "شعبنا الفلسطيني لن ينسى للجمهورية الإسلامية مواقفها المساندة ولقراراتها الداعمة لشعبنا، مجددين دعوتنا لأبناء وقادة أمتنا العربية والإسلامية بان يحذوا حذو إيران في دعم ومساندة شعبنا الفلسطيني بمختلف الإمكانيات، باعتبار أن فلسطين هي قضية اجماع للامة وسباب لتجاوز كل الخلافات الهامشية التي يجب ان تتراجع في مواجهة العدو المركزي الذي يحتل القدس".

/110


 
Share/Save/Bookmark
کلمات رئيسية: "الهيئة الوطنية، لمسيرات العودة" ، تثمن تبني إيران، لشهداء وجرحى، مسيرة العودة ، مؤتمر الوحدة ، القدس