في مؤتمر الوحدة الإسلامية في مدينة بيشاور الباكستانية

مسؤول باكستاني: إيران نموذج ناجح للتعايش والتضامن بين السنة والشيعة

تنا
أكد رئيس مجلس العقيدة الإسلامية في حكومة باكستان، علي الحاجة لوحدة وتضامن المسلمين لمواجهة مؤامرات أعداء الإسلام ، واصفا إيران كنموذج ناجح للتعايش والتضامن بين السنة والشيعة.
تاریخ النشر : الثلاثاء ۲۷ نوفمبر ۲۰۱۸ الساعة ۲۰:۰۸
كود الموضوع: 381285
 
و في مؤتمر الوحدة الإسلامية في مدينة بيشاور الباكستانية، والذي عقد في دار الثقافة للجمهورية الإسلامية الإيرانية في بيشاور قال ' قبله اياز' : يجب ألا نسمح لأعداء الإسلام بتحقيق النجاح في تمرير مؤامرة بث الفرقة والتمييز بين أمة الإسلام.

وأضاف: إن أعداء الإسلام يحاولون تحقيق مصالحهم من خلال خلق انقسامات بين الدول الإسلامية، وفي هذا الصدد، يجب أن نضع إيران الإسلامية على أنها نموذجا يحتذى بها في الوحدة بين المسلمين.

بدوره قال قنصل الجمهورية الإسلامية الإيرانية العام في بيشاور باكستان، 'محمد باقر بيكي' في خطاب أمام المؤتمر: إنه لشرف عظيم أن مؤسس الجمهورية الإسلامية الإيرانية قد فتح طريقا واضحا امام المسلمين في العالم ليتخلوا عن الفرقة ويكونوا مصداقا للآية القرآنية واعتصموا بحبل الله.

وأضاف 'بيكي' : إن الظروف الحالية للعالم الإسلامي لا تستند إلي تعاليم القرآن ونبي الإسلام والأئمة وبعض الدول الإسلامية عالقة في فخ الاعداء وتعد سياساتها كما يشاء العدو، بل وتنتهك أيضا نص الآيات الواضحة للقرآن.

واشار الى التعاون المشترك بين إيران وباكستان في مختلف المجالات، وقال إن الدولتين بينهما تعاون جيد بالفعل في المجالات السياسية والتجارية والاقتصادية ، بالإضافة إلى القضاء علي الإرهاب في المناطق الحدودية بمقاطعة بلوشستان.
/110
Share/Save/Bookmark
کلمات رئيسية: مؤتمر، الوحدة الإسلامية ، مدينة بيشاور، الباكستانية، رئيس مجلس، العقيدة الإسلامية ، حكومة باكستان،' قبله اياز'، الوحدة بين المسلمين