خلال الجلسة الختامية لفعاليات مؤتمر الوحدة الاسلامية

الشيخ جعيد: الارهاب لو الانتصرت في سوريا لانتهت القضية الفلسطينية ومعها المقاومة

تنا
قال امين عام جبهة العمل الاسلامي في لبنان "زهير جعيد" في الجلسة الختامية لمؤتمر الوحدة الاسلامية ان المقاومة الاسلامية في لبنان عندما بدأت عملها كان لديها عدد قليل من الافراد وكان يقال ان العين لا تحارب المخرز لكن العين كبرت وتحصنت حتى اصبحت حزبا استطاع ان يخترق كل الحواجز .
تاریخ النشر : الثلاثاء ۲۷ نوفمبر ۲۰۱۸ الساعة ۰۹:۴۴
كود الموضوع: 381174
 
وأضاف جعيد في كلمته خلال الجلسة الختامية لفعاليات مؤتمر الوحدة الاسلامية في طهران ان المشروع الارهابي لو حقق الانتصار في سوريا لكانت القضية الفلسطينية قد انتهت وانتهت معها المقاومة .

واكد جعيد على ان ايران كانت دائما ثورة اسلامية لا تعرف الطوائف كما اطلق ذلك الامام الخميني "قدس" ولم تكن سوريا الا عربية واسلامية وقفت الى جانب لبنان وفلسطين والعراق وكل حر في العالم معبراعن افتخاره بالانتماء لمحور المقاومة .

/110
Share/Save/Bookmark
کلمات رئيسية: الارهاب، سوريا، القضية الفلسطينية ، ها المقاومة، امين عام ، جبهة العمل، الاسلامي، ي لبنان ، "زهير جعيد" ، الجلسة الختامية ، لمؤتمر الوحدة