جمعية مراكز الامام الخميني تنظم الملتقى الثقافي الوحدوي في صيدا

تنا-بيروت
بمناسبة ولادة نبي الرحمة محمد (ص) وأسبوع الوحدة الاسلامية، نظمت جمعية مراكز الامام الخميني الثقافية في الجنوب في مجمع السيدة الزهراء في صيدا، الملتقى الثقافي الوحدوي تحت عنوان "الوحدة الاسلامية والمخاطر الراهنة"، حضره حشد من العلماء السنة والشيعة وفعاليات ثقافية ودينية.
تاریخ النشر : الاثنين ۲۶ نوفمبر ۲۰۱۸ الساعة ۱۲:۴۴
كود الموضوع: 380845
 
وقد بدأ الملتقى بكلمة الجهة المنظمة القاها الشيخ نزار سعيد، الذي أكد أن الملتقى يهدف الى تعزيز دور العلماء والنخب في نشر الوعي الفكري والثقافي وتعزيز الوحدة بين المسلمين لانقاذ فلسطين وكل مقدرات الامة من ايدي الاعداء ومواجهة الفتن ورأب الصدع بين أبناء الامة الواحدة.

من جهته، راعي الملتقى وعضو المجلس المركزي الشيخ محمد يونس، شدد على أن الوحدة الاسلامية اليوم تستنهض اصحاب العقول النيرة والمواقف الجريئة لاستنقاذ الامة من براثن أخطار التعصب والارهاب، معتبرًا أن ما اصاب الامة من تخلف لا علاقة له بالعقلية الشيعية ولا بالخصوصية السنية بل له علاقة بعقلية الحكام والسياسين الذين باعوا عقولهم لاعداء الأمة.  
Share/Save/Bookmark