المؤتمر الدولي للوحدة الإسلامية

همام حمودي : لا نعترف بنقل السفارة الأمريكية إلي القدس

تنا
قال رئيس المجلس الاعلى الاسلامي العراقي، الشيخ همام حمودي، 'نحن يجب أن نكون قادرين علي تحقيق أهدافنا بما في ذلك تحرير القدس؛ فالقدس هي قبلة المسلمين الاولى وتشكل أساس وحدتنا، ونحن لا نعترف بإجراءات مثل نقل السفارة الأمريكية إلي القدس'.
تاریخ النشر : السبت ۲۴ نوفمبر ۲۰۱۸ الساعة ۲۱:۴۰
كود الموضوع: 380415
 
جاءت تصريحات همام حمودي هذه، اليوم السبت خلال كلمته في المؤتمر الدولي للوحدة الإسلامية، الذي بدأ عماله لدورته الثانية والثلاثين في العاصمة الإيرانية طهران تحت شعار 'القدس محور وحدة الأمة'، وذلك بحضور 350 مفكرا وسياسيا وفنانا بارزا، يمثلون 100 دولة.

وأوضح : إننا بحاجة إلى الوحدة في الوقت الراهن حيث النظام الصهيوني الذي يريد أن يصبح القوة العظمي في المنطقة، لكنه يخشي الوحدة بين الدول الاسلامية.

وقال رئيس المجلس الاعلي الاسللامي العراقي، أن النظام الصهيوني يسعي للقضاء علي الاستقرار في المنطقة حيث يستخدم الشعارات الطائفية وبعض الأنظمة للوصول إلى هذا الهدف.
وتابع : 'إسرائيل' هي من دعمت الانفصالية في العراق؛ مبينا بالقول : يجب أن نقف بوجه النظام الصهيوني وأن نكرس الوحدة اللازمة بيننا لمواجه مشروع 'الشرق الأوسط الكبير' الذي يسعي الامريكيون الى تاسيسه من أجل إرضاء الصهاينة.

وأكد حمودي ' نحن نقف بالفعل ضد السلطة العسكرية ويجب أن نقف ضد السلطة الثقافية أيضا، ونحتاج في هذا الصدد إلى دعم وتوجيه المرشد الأعلى للثورة الإسلامية.

وعبر رئيس المجلس الاعلي الاسلامي العراقي، في ختام كلمته، عن شكره للمجمع العالمي للتقريب بين المذاهب الاسلامية علي اتخاذه الخطوات العملية والتدابير اللازمة من اجل تعزيز التقارب بين المذاهب الاسلامية.
/110
Share/Save/Bookmark
کلمات رئيسية: المجلس الاعلى، الاسلامي العراقي، الشيخ همام حمودي ، مؤتمر الوحدة ، طهران