بمناسبة المؤتمر الثاني والثلاثين الدولي للوحدة الاسلامية

آية الله ألاراكي: الوحدة الاسلامية قضية تفوق جميع الاستراتيجيات والسياسات

تنا
اكد الأمين العام للمجمع العالمي للتقريب بين المذاهب الاسلامية آية الله محسن ألاراكي اليوم الجمعة إنّ قضية الوحدة الاسلامية ليست مجرد هتاف أو توظيف سياسي أو مصلحة سياسية أو تكتيك، بل هي قضية تفوق جميع الاستراتيجيات والسياسات.
تاریخ النشر : الجمعة ۲۳ نوفمبر ۲۰۱۸ الساعة ۲۰:۳۴
كود الموضوع: 380105
 
وفي كلمة له قبيل خطبتي صلاة الجمعة اليوم في طهران بمناسبة المؤتمر الثاني والثلاثين الدولي للوحدة الاسلامية المزمع عقده في طهران اعتبر آية الله ألاراكي اسبوع الوحدة بانه اسبوع الانسجام والتضامن والوفاق ، مؤكداً على ما توليه ايران من أهمية بالغة للوحدة بين المسلمين.


وإعتبر آية الله ألاراكي الوحدة في المجتمع الاسلامي قضية مصيرية وأساسية مرتبطة بهوية المجتمع برمته، وصرّح بأنّ الاسلام جاء لتوحيد المجتمع البشري ومنع التشتت فيه.

وقال آية الله ألاراكي: إنّ العالم بات اليوم يقرّ بزوال القوة الامريكية شيئاً فشيئا، لافتاً الى انتقال فكر المقاومة لتكون منطلقاً لإلحاق الهزائم بالولايات المتحدة.

يذكر أنّ المؤتمر الثاني والثلاثين الدولي للوحدة الاسلامية سيبدأ أعماله في طهران السبت الرابع والعشرين من تشرين الاول/ نوفمبر حتى السادس والعشرين منه بمشاركة مندوبين من 100 دولة.

/110
 
Share/Save/Bookmark