في ذكرى مولد النبوي الشريف

إحياء ذكرى المولد النبوي الشريف في الحرم الإبراهيمي

تنا
أحيت وزارة الأوقاف والشؤون الدينية، اليوم الاربعاء، ذكرى المولد النبوي الشريف، في احتفال حاشد أقامته في الحرم الإبراهيمي في مدينة الخليل.
تاریخ النشر : الأربعاء ۲۱ نوفمبر ۲۰۱۸ الساعة ۲۱:۳۰
كود الموضوع: 379768
 
جاء ذلك بحضور: مفتي القدس والديار الفلسطينية الشيخ محمد حسين،  وحشد كبير من المواطنين، وممثلي المؤسسات الرسمية والامنية والاهلية وممثلين عن القوى الوطنية والاسلامية.

واستذكر المفتي الصعاب التي تحملها النبي محمد صلى الله عليه وسلم من أجل نشر دعوته، وإخراج الناس من الظلمات الى النور، لافتا إلى أن اقتحامات المستوطنين للمسجد الاقصى وللحرم الابراهيمي استفزت مشاعرنا ومشاعر المسلمين في العالم، ولذلك نقول لهم 'نحن أولى الناس بمقدساتنا، وباقون هنا لأننا متجذرون في أرضنا.

وأكد أن مسلسل اعتداءات الاحتلال على مقدساتنا وأبناء شعبنا حتما سينتهي، وسيرحل الاحتلال وسنقيم دولتنا الفلسطينية وعاصمتها القدس الشريف.

وقال وكيل وزارة الاوقاف أبو الرب 'ستبقى الخليل إسلامية الاسم والهوية، ولقاؤنا في ذكرى نبي الرحمة، رسالة جلية أننا باقون ومزروعون في أرضنا، ومتمسكون بثوابتنا وهويتنا'.

وأضاف 'الغطرسة الإسرائيلية ستزول والظلم لن يدوم وسيأتي الله بأمره وسندخل المسجد الأقصى والحرم الإبراهيمي آمنين رافعين رؤوسنا وراياتنا، فالمستقبل لنا ولأجيالنا القادمة'.

واستنكر ابو الرب الإجراءات التعسفية التي تطال الحرم الإبراهيمي الشريف، الذي هو تعد على الديانات السماوية، وحرية العبادة، التي كفلتها الشرائع والقوانين الدولية.

واشار إلى أن الوزارة تولي الحرم أهمية خاصة من خلال زيادة عدد الحراس والبرامج التي تعزز من الرباط في الحرم، منوها إلى انه تم الترتيب مع مدراء الاوقاف من كل المحافظات، ليتم تسيير الحافلات باتجاه الحرم، وحشد أكبر عدد ممكن من المواطنين في اروقة الحرم الابراهيمي الشريف والتأكيد على حقنا فيه وعدم تفريطنا بشبر منه.

وبدأت فعاليات الاحتفال بهذه الذكرى العطرة بمسيرة كشفية جابت شوارع وحارات البلدة القديمة، وصولا للحرم الابراهيمي الشريف، حيث تم البدء بتلاوات للقرآن الكريم ودروس وعظية واناشيد ومدائح دينية.

/110
Share/Save/Bookmark
کلمات رئيسية: المولد النبوي، احتفال حاشد، الحرم الإبراهيمي ، مدينة الخليل.