الجزائر تستنكر "الضغوطات الخارجية" بخصوص مكافحة ظاهرة الهجرة غير الشرعية

تنا-بيروت
استنكرت الجزائر "الضغوطات الخارجية" الممارسة ضدها بخصوص مكافحة ظاهرة الهجرة غير الشرعية للمواطنين الأفارقة، في حين يجري غض النظر عن تجاوزات دول مجاورة.
تاریخ النشر : الثلاثاء ۲۰ نوفمبر ۲۰۱۸ الساعة ۱۱:۵۲
كود الموضوع: 379190
 
وقال مدير الهجرة بوزارة الداخلية الجزائرية، حسان قاسمي،  الاثنين، خلال ندوة صحفية، إن الحكومة ممتعضة من حملة الانتقادات التي تطال البلاد في كل مرة تعلن فيها عن قرار يخص ملف المهاجرين الأفارقة.

وشدد  مدير الهجرة على أن: "بعض الدول والمنظمات تصعد لهجتها معنا لكنها تغُض الطرف عن دول مجاورة تتخلى عن المهاجرين الأفارقة في الصحراء، في حين نتولى نحن مهمة إيصالهم إلى عقر ديارهم".

وتحدث قاسمي عن الإجراءات الحكومية الأخيرة التي تخص مكافحة العصابات الإجرامية التي تستغل الأطفال من جنسيات إفريقية في التسول وما صحبها من جدل دولي، حيث حاولت بعض التقارير تصوير العملية كأنها "احتجاز" لأولئك الأطفال.

وأوضح أن: "السلطات العمومية وجدت نفسها أمام موضوع شائك يخص فئة هشة من المهاجرين، وهم الأطفال الذين يتم استغلالهم من طرف عصابات إجرامية، وكان علينا التحرك لحمايتهم عن طريق تجميعهم في أماكن لائقة، يخضعون فيها للرعاية الاجتماعية والصحية، تحسبا لترحيلهم إلى بلدانهم".
Share/Save/Bookmark