إفتتاح المؤتمر القرآني الدولي الثامن بماليزيا

تنا-بيروت
افتتح أمس الأربعاء 14 نوفمبر الجاري، بالعاصمة الماليزية كوالالمبور، المؤتمر القرآني الدولي السنوي الذي يُنظمه مركز بحوث القرآن بجامعة ملايا الماليزية (UM) تحت شعار "إسعادُ الإنسان بهُدى القرآن".
تاریخ النشر : الخميس ۱۵ نوفمبر ۲۰۱۸ الساعة ۱۳:۲۳
كود الموضوع: 377575
 
وأفادت وكالة الأنباء القرآنية الدولية(إکنا)، افتتح أمس الأربعاء 14 نوفمبر الجاري، بالعاصمة الماليزية كوالالمبور المؤتمر القرآني الدولي السنوي (مقدس .8) الذي يُنظمه مركز بحوث القرآن الكريم بجامعة ملايا الماليزية (UM) تحت شعار "إسعادُ الإنسان بهُدى القرآن" بالشراكة مع كرسي الملك عبد الله بن عبد العزيز للقرآن الكريم بجامعة أم القرى، بمشاركة أكثر من 120 باحثاً من (15) دولة.
 
 ويركز المؤتمر الذي ينعقد خلال الفترة 14-15 نوفمبر 2018، على مجال الأبحاث القرآنية والإسلامية والتوصل إلى كل جديد في البحوث القرآنية ودراساتها، وإقامة علاقات بحثية من خلال التقاء الباحثين؛ إذ إن رؤية المؤتمر تقوم على تقديم المزيد من الاهتمام بالقرآن الكريم وعلومه مما يعزز من هوية الأمة وانتمائها، ويربط أبنائها بحبل الله المتين ارتباطاً مباشراً ووثيقاً، ويجعلهم متمسكين بهذا الوحي الخالد.
 

وخلال الافتتاح الذي بدأ بكلمة ترحيبية من رئيس المؤتمر القرآني الدولي السنوي (مقدس 8) البروفيسور ذو الكفل محمد يوسف، استعرض فيها المتحدث دور المؤتمر في مجال الأبحاث القرآنية والإسلامية.
 
ويعد مركز بحوث القرآن الأول من نوعه في مجال الأبحاث القرآنية والإسلامية في ماليزيا، وقد تأسس المركز في (فبراير2010م) بجامعة (ملايا)، وهي جامعة ماليزية عريقة ورائدة في مجال البحث العلمي والجامعة التي تحتل المركز الأول في تصنيف الجامعات الماليزية.
 
الجدير ذكره إن عدد المشاركين في المؤتمر نحو 120 باحثاً وباحثةً من 15 دولة، وجاءت البحوث في ثلاث لغات: العربية والماليزية والإنكليزية.
Share/Save/Bookmark