الإقتصاد السوري يدخل مرحلة التعافي

تنا-بيروت
أكد وزير المالية السوري مأمون حمدان أنه يمكن القول بكل شفافية ووضوح إن الاقتصاد السوري دخل في مرحلة التعافي، وسوريا تسير في خطوات ثابتة نحو الانتصار قيادة وشعباً، مؤكداً أن البلاد ستكون أقوى وستتغلب على الآثار الاقتصادية والاجتماعية التي خلفتها الحرب.
تاریخ النشر : السبت ۱۰ نوفمبر ۲۰۱۸ الساعة ۱۱:۰۵
كود الموضوع: 375884
 
وأشار حمدان خلال عرضه للبيان الحكومي إلى أن الحكومة عملت في الفترة الماضية للنهوض بالواقع الاقتصادي والخدماتي من خلال العمل على إطلاق مجموعة من المشاريع الوزارية، وتم تنظيم ورش عمل لتنفيذها، لافتاً إلى دعم التعليم وزيادة عدد المدارس وتحفيز منظومة الدعم الاجتماعي والإنتاجي، إضافة إلى تأهيل الكوادر البشرية والاستثمار في العنصر البشري للبناء الصحيح ومواكبة التقدم.

وأوضح وزير المالية السوري  أن الحكومة عملت على رصد الاعتمادات المطلوبة لإعادة الإعمار في ضوء أولويات مدروسة وواضحة، مشيراً إلى أنها عملت على تحقيق الاستقرار النسبي لسعر صرف العملة الوطنية ما ساهم في المحافظة على ثقة العملة.

ولفت حمدان  إلى إصلاح القطاع الاقتصادي وتطوير القطاع الزراعي وبناء السدود والسدات المائية وشبكات الري، ما أدى إلى زيادة الإنتاج، إضافة إلى الاستمرار في دعم الثروة الحيوانية، مؤكداً أنه عودة الإنتاج الصناعي بدأت تدريجياً لسد الحاجة من السلع وزيادة حجم الصادرات.
Share/Save/Bookmark